حصري-مصرفيون: سوريا تطبع نقودا لتمويل العجز

Wed Jun 13, 2012 11:42am GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصرفيون في دمشق ان سوريا طرحت نقودا جديدة للتداول لتمويل العجز المالي مما يجعلها عرضة لارتفاع التضخم بعدما بددت أعمال العنف والعقوبات إيرادات البلاد وأدت لانكماش اقتصادي شديد.

وصرح أربعة مصرفيين في دمشق لرويترز بأن أوراقا نقدية جديدة طبعت في روسيا تتداول بكميات تجريبية في العاصمة وحلب وهي أول خطوة من نوعها منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السوري بشار الاسد في 2011.

وقال المصرفيون الاربعة ان الأوراق الجديدة لن تستخدم كبديل للقديمة المتهالكة فحسب بل لضمان دفع الرواتب وغيرها من النفقات الحكومية. ويقول اقتصاديون ان تلك الخطوة قد تؤدي لرفع التضخم وتفاقم الازمة الاقتصادية.

وتقول الامم المتحدة ان قوات الاسد قتلت ما لا يقل عن عشرة الاف شخص بينما اعلنت الحكومة مقتل أكثر من 2600 من افراد قوات الامن السورية.

وقال المصرفيون الاربعة ورجل اعمال على صلة بمسؤولين ان النقود الجديدة طبعت في روسيا ولكنهم احجموا عن ذكر اسم الشركة التي طبعتها. وقال اثنان من الأربعة انهما تحدثا إلى مسؤولين عادوا في الاونة الاخيرة من موسكو حيث جرى بحث الامر.

وقال احد المصرفيين الذين طلبوا جميعا عدم الكشف عن هويتهم "ارسل (الروس) عينة من الاوراق النقدية وتمت الموافقة عليها وسلمت الطلبية الأولى. اعلم ان بعض الأوراق الجديدة ضخت في السوق."

وقال مصرفيان كبيران آخران في دمشق انهما سمعا من مسؤولين ان الطلبية الاولى التي لم يكشف عن حجمها وصلت إلى سوريا من روسيا ولكنهما لم يتمكنا من تأكيد بدء تداولها.

وقال وزير المالية السوري محمد الجليلاتي الاسبوع الماضي ان سوريا بحثت طبع العملات الورقية الجديدة مع المسؤولين الروس خلال محادثات اقتصادية في نهاية مايو أيار في موسكو. وقال ان الاتفاق اكتمل تقريبا دون الافصاح عن تفاصيل.   يتبع