السعودية تتعرض لضغوط من أوبك لمنع انهيار اسعار النفط

Wed Jun 13, 2012 2:27pm GMT
 

من بيج ماكي ودانييل فينيرن

فيينا 13 يونيو حزيران (رويترز) - تعرضت السعودية لضغوط من منتجين اخرين في أوبك اليوم الأربعاء لخفض انتاج النفط من أجل وقف هبوط أسعار الخام.

ويخشى صقور الأسعار في المنظمة أن يدفع تباطؤ النمو الاقتصادي أسعار الخام لمزيد من الهبوط. وتراجع الخام 30 دولارا بالفعل منذ مارس آذار.

وقال وزير النفط الفنزويلي رافاييل راميرز "نعتقد انه في ظل الوضع الاقتصادي لاسيما في اوروبا ثمة خطر كبير يتمثل في انخفاض حاد للاسعار. سياسيتنا الدفاع عن سقف الانتاج المتفق عليه في ديسمبر عند 30 مليون برميل يوميا."

قال وزير النفط الليبي عبد الرحمن بن يزة "أي سعر دون 100 دولار سيكون مؤلما بشدة لليبيا."

وتجاوز برنت 97 دولارا بقليل اليوم الاربعاء وقد بلغ مستوى الذروة عند 128 دولارا في مارس.

وفي البداية طرحت السعودية التي تريد سعر معتدلا للنفط رفع سقف الانتاج ولكنها تخلت عن الفكرة لاحقا. وتتجه المنظمة التي تضم في عضويتها 12 دولة لابقاء سقف الانتاج الرسمي دون تغيير.

ولكن الانتاج الاضافي من السعودية رفع حجم الانتاج الفعلي إلى 31.6 مليون برميل يوميا في مايو أيار وهو معدل انتاج أعلى من الطلب يسهم في تراكم المخزونات العالمية سريعا.

وقال تقرير لمنظمة أوبك إن المخزونات زادت 2.1 مليون برميل يوميا في المتوسط في الربع الأول من العام خلال فترة تراجع موسمي للمخزونات. وتلمح بيانات العرض والطلب إلى تراكم بنفس الحجم في الربع الثاني.   يتبع