مقدمة 1-صندوق النقد: مجموعة العشرين ستركز على النمو والوظائف وأزمة اليورو

Thu Jun 14, 2012 4:09pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

واشنطن 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي اليوم الخميس إن قمة مجموعة العشرين -التي ستعقد في المكسيك في 18 و19 يونيو حزيران- من المرجح ان تركز على سبل حفز النمو وخلق الوظائف وازمة ديون منطقة اليورو.

وأبلغ المتحدث باسم الصندوق جيري رايس الصحفيين ان اجتماع زعماء دول مجموعة العشرين -التي تضم أكبر الاقتصادات المتقدمة والنامية في العالم- سيجري ايضا تقييما للتقدم الذي تحقق في تدبير موادر جديدة للصندوق نافيا وجود تراجعات أو تأجيلات من بعض المانحين في الوفاء بوعوها التمويلية التي تبلغ 430 مليار يورو.

ومن ناحية اخرى قال رايس إن بعثة اقتصادية من صندوق النقد الي اسبانيا في اطار مشاورات سنوية مع الحكومة ستختتم عملها غدا الجمعة. واضاف ان السلطات الاسبانية لم تطلب مساعدة مالية للمساعدة في التغلب على ازمة بنوكها.

ومضى قائلا "من المهم ان تواصل الحكومة الاسبانية تنفيذ برنامج الاصلاح الذي شرعت به -وهو ما تفعله- ولا يوجد أي طلب لمساعدة مالية من صندوق النقد الدولي ولا توجد أيضا أي خطط في صندوق النقد لتقديم مثل هذه المساعدة."

وسيأتي اجتماع مجموعة العشرين عقب الانتخابات اليونانية المقررة يوم الأحد والتي ستحدد ما إذا كانت الدولة المثقلة بالديون ستبقى في منطقة اليورو.

وقال رايس إن الصندوق مستعد للتواصل مع حكومة اليونان الجديدة بشان خطة انقاذ بقيمة 130 مليار يورو -يشارك الصندوق في تمويلها- فور انتهاء الانتخابات.

واضاف قائلا "نحتاج الي نتخذ هذه الخطوة في الوقت المناسب... يجب ان نحترم العملية الديمقراطية في اليونان وفور تشكيل حكومة جديدة سيجري الصندوق حوارا معها."

وقال رايس ايضا ان صندوق النقد يعتقد ان "من المرغوب فيه" ان يعزز الاوروبيون ادواتهم للتغلب على الازمة وان يكونوا جاهزين لاستخدام آلية اوروبية لتملك حصص مباشرة في البنوك كبديل لعمل ذلك من خلال الحكومات.

(اعداد لبنى صبري للنشرةالعربية -تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)