مقدمة 1- مصر تحصل على تمويل بقيمة 3.7 مليار دولار لمشروع للتكرير

Thu Jun 14, 2012 5:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

دبي 14 يونيو حزيران (رويترز) - أبرم المستثمرون في مشروع لانشاء مصفاة مصرية لتكرير النفط -ومن بينهم قطر للبترول والقلعة للاستثمارت- إتفاق تمويل للمشروع بقيمة 3.7 مليار دولار بحسب بيان صدر اليوم الخميس من الشركة المصرية للتكرير مشغل المشروع.

وقال البيان إن التمويل الذي نظمته القلعة يتضمن استثمارات رأسمالية بقيمة 1.1 مليار دولار مدعومة بحزمة قروض قيمتها 2.6 مليار دولار. وفضلا عن القلعة وقطر للبترول فإن الحكومة المصرية من بين الشركاء في المشروع.

ومن المقرر أن ينتج مشروع الشركة المصرية للتكرير ما يزيد عن 4.1 مليون طن من المنتجات المكررة والمشتقات النفطية سنويا من بينها ما يزيد عن 2.3 مليون طن من أنقى أنواع السولار المطابق لمواصفات السولار الأوروبي رقم 5 ومن المتوقع أن يؤدي إلى خفض واردات مصر من السولار بما يصل إلى 50 في المئة.

وقالت الشركة المصرية للتكرير إن مشروع المصفاة الذي سيقام في مسطرد بضواحي القاهرة سيساهم بنحو 300 مليون دولار في شكل فوائد مباشرة للحكومة إضافة إلى إيجاد وظائف ومن المقرر أن يبدأ التشغيل في 2016.

وأضافت أن المشروع سيخفض الاحتياجات الحالية من واردات السولار بنسبة 50 في المئة وسيساهم في تحسين جودة الهواء في القاهرة الكبرى والمساعدة في تقليص فاتورة الدعم السنوي للطاقة في مصر.

وسعت مصر لاستيراد مزيد من الوقود من الخارج لتلبية طلب متزايد من محطات توليد الكهرباء والمركبات الثقيلة إضافة إلى تعويض نقص في الوقود أدى إلى اختناقات مرورية حول محطات البنزين هذا العام.

وفي أحدث مناقصاتها طلبت الهيئة المصرية العامة للبترول شراء ما يزيد عن مليون طن من السولار في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول بقيمة مليار دولار وهي تماثل تقريبا ما طلبته في الستة اشهر المنصرمة.

وبمقتضى حزمة التمويل للمصفاة فإن الهيئة المصرية العامة للبترول ستستثمر 270 مليون دولار مقابل حصة قدرها 23.8 بالمئة في المشروع بينما تبلغ استثمارات قطر للبترول 362 مليون دولار مقابل حصة 27.9 بالمئة بحسب بيان الشركة المصرية للتكرير.

وتبلغ الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة للقلعة اكثر من 155 مليون دولار وتحوز حصة قدرها 11.7 بالمئة في راسمال المشروع.

ومن بين المشاركين الآخرين في المشروع مستثمر خليجي وذراع تمويلية للبنك لدولي وبنك (إف.إم.او) الهولندي وبنك (دي.إي.جي) الألماني وانفراميد فاند التابع لصندوق الاستثمار الأوروبي. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)