البنوك المركزية الرئيسية تتأهب للتدخل قبل انتخابات اليونان

Fri Jun 15, 2012 7:28am GMT
 

واشنطن/بروكسل 15 يونيو حزيران (رويترز) - تتأهب البنوك المركزية في الاقتصادات الرئيسية لاتخاذ خطوات من بينها التحرك المنسق لتحقيق الاستقرار في الأسواق بينما تستعد دول العالم لعاصفة مالية محتملة أو حالة فزع عامة بعد انتخابات حاسمة في اليونان مطلع الأسبوع المقبل.

وأعلنت بريطانيا إنها ستغرق نظامها المصرفي بالسيولة بينما تلقي أزمة ديون منطقة اليورو "بظلال قاتمة" على اقتصاد البلاد.

وذكر مسؤولون من دول مجموعة العشرين التي يلتقي قادتها في المكسيك الأسبوع القادم أن البنوك المركزية مستعدة لاتخاذ تدابير لتحقيق الاستقرار في أسواق المال إذا ما دعت الحاجة من خلال توفير السيولة والحيلولة دون وقوع أي أزمة ائتمان بعد انتخابات اليونان يوم الأحد.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الليلة الماضية إن كندا "مستعدة للتحرك" إذا ما تفاقم الموقف أو حدثت "صدمة خارجية".

وأبقى بنك اليابان (المركزي) على سياسته النقدية دون تغيير اليوم الجمعة بعد اجتماعات دامت يومين ليبقي على احتياطياته النقدية لاستخدامها إذا ما دعت الحاجة اليها عقب الاقتراع اليوناني. وقال مسؤولون ومصادر الأسبوع الماضي إن الصين واليابان تعكفان على وضع خطط طواريء.

وفي أوروبا وضعت السلطات أيضا خططا لمواجهة أي اضطرابات مثل أن يسحب اليونانيون أموالهم من البنوك إذا ما حقق حزب سيريزا الذي تعهد بالغاء اتفاق انقاذ اليونان مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي فوزا حاسما يوم الأحد.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري -هاتف 0020225783292)