مقدمة 1-امريكا.. قمة مجموعة العشرين ستركز على تعزيز الطلب العالمي ومرونة العملات

Fri Jun 15, 2012 6:23pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لبرينارد بشان اليونان)

واشنطن 15 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مسؤولة كبيرة بوزارة الخزانة الامريكية اليوم الجمعة ان زعماء مجموعة العشرين سيركزون في اجتماعها الاسبوع القادم على تقوية الطلب العالمي وتشجيع الصين والاقتصادات الصاعدة الاخرى على تعزيز النمو ودعم مرونة العملة.

وأبلغت لايل برينارد وكيلة وزارة الخزانة للشؤون الدولية الصحفيين قبل القمة التي ستعقد يومي الاثنين والثلاثاء في المكسيك أن مجموعة العشرين ستبحث سبل الحفاظ على قوة الدفع فيما يتعلق باعادة موازنة الطلب العالمي وهو شيء حيوي لتعزيز النمو.

واضافت قائلة "بالطبع فان مفتاح تحقيق هذا يكمن بين اشياء اخرى في ان تتخذ الصين والاقتصادات الصاعدة الاخرى التي لديها فائض اجراءات مالية واجراءات اخرى لدعم الاستهلاك المحلي وايضا السماح لاسعار الصرف بأن تعكس قوى السوق."

وقال برينارد ايضا ان الولايات المتحدة لديها ادوات متاحة للتغلب على تداعيات الانتخابات التي ستجرى في اليونان يوم الاحد والتي قد تثير اضطرابات في الاسواق المالية العالمية وان الحكومة الامريكية ستعمل بشكل وثيق مع اوروبا لتعزيز ثقة السوق إذا كانت هناك حاجة الي ذلك.

وستجرى الانتخابات اليونانية اثناء توافد زعماء أكبر الاقتصادات في العالم على المكسيك لحضور قمة مجموعة العشرين. وقد تقرر الانتخابات هل ستبقى الدولة المثقلة بالديون في منطقة العملة الاوروبية او تتجه نحو الخروج منها وهو ما قد يوجه ضربة قوية الي الاسواق المالية العالمية.

وقالت برينارد إن من مصلحة اليونان ان تبقى في اليورو وان تتقيد باتفاقها مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والذي يتضمن اجراءات للتقشف ومساعدات دولية. لكنها أكدت ان واشنطن مستعدة لكل الاحتمالات.

واضافت قائلة للصحفيين في البيت الابيض "توجد مجموعة من الادوات المدروسة جيدا.. الاستعداد موجود دائما."

وستهيمن ازمة ديون منطقة اليورو على قمة مجموعة العشرين في منتجع لوس كابوس المكسيكي يومي الاثنين والثلاثاء.   يتبع