مقدمة 1-محللون يعزون انحسار خسائر المؤشر السعودي إلى الاستقرار السياسي

Sat Jun 16, 2012 11:59am GMT
 

(لإضافة تعليقات محللين وخلفية)

من مروة رشاد

الرياض 16 يونيو حزيران (رويترز) - انحسرت خسائر مؤشر سوق الأسهم السعودية عقب تأكيد الجهات الرسمية نبأ وفاة ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز وهو ما عزاه محللون إلى ثقة المتعاملين في صلابة الاستقرار الداخلي للمملكة.

وفي وقت سابق من اليوم السبت أعلن الديوان الملكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية وفاة الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد السعودي صباح اليوم خارج المملكة وسيصلى عليه يوم غد الأحد بعد صلاة المغرب في الحرم المكي.

وهبط مؤشر سوق الأسهم السعودية نحو 2.5 بالمئة قبيل الإعلان الرسمي للخبر الذي كان قد انتشر كشائعة على وسائل التواصل الاجتماعي لكنه سرعان ما قلص خسائره بعد صدور التأكيد من الجهات الرسمية لتصل خسائره بحلول الساعة 1139 بتوقيت جرينتش إلى 0.6 بالمئة.

وقال محللان سعوديان إن انتشار الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثار حالة من الذعر بين المتعاملين لكن سرعان ما استوعبت السوق نبأ الوفاة بعد تأكيد الجهات الرسمية.

وقال عبد الحميد العمري الكاتب الاقتصادي "قبل الإعلان الرسمي انتشر الخبر بين المتعاملين وهو ما أحدث صدمة وهذا طبيعي جدا في سوق ناشئة مثل السوق السعودية لكن سرعان ما بدأنا نشاهد تقليص الخسائر وبدأ السوق يمتص الخبر."

وتابع "هذا أعطى إشارة اطمئنان بالإعلان عن ولاية العهد قريبا وهو ما يعكس صلابة الاستقرار الداخلي في السعودية."

كان الأمير نايف وزيرا للداخلية منذ عام 1975 واختير وليا للعهد في أكتوبر تشرين الأول بعد وفاة أخيه الأكبر ولي العهد السابق الأمير سلطان.   يتبع