مقابلة-رئيس بورصة مصر:اسم الرئيس لن يفرق كثيرا المهم الاستقرار

Mon Jun 18, 2012 8:22am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس البورصة المصرية اليوم الاثنين إن اسم الرئيس القادم لن يفرق كثيرا وإن الحدث الأكثر أهمية لسوق المال والمستثمرين في مصر هو الاستقرار والتوافق الشعبي على نتيجة الانتخابات.

وتتركز الأنظار على أداء البورصة المصرية اليوم لمعرفة رد فعل المتعاملين بعد أن اظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة فوز مرشح الأخوان المسلمين محمد مرسي على منافسه أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال محمد عمران رئيس البورصة المصرية في مقابلة مع رويترز "أداء البورصة يرتبط باستقرار الأوضاع في مصر. إذا لم تشعر السوق بالتحسن ستتأثر سلبيا بالتأكيد بعيدا عن اسم الرئيس الجديد.‭ ‬شخص الرئيس لن يفرق كثيرا. المهم نتائج ما بعد الانتخابات والتوافق الشعبي عليها."

وابلغ مصدر رويترز من داخل اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية اليوم ان المؤشرات الاولية تؤكد تقدم مرشح الاخوان المسلمين لكن عمليات الفرز لم تنتهي بعد بجميع لجان مصر.

وقال حزب الحرية والعدالة إن مرسي هو أول مصري يفوز بأصوات الشعب في تاريخ البلاد. وبدأ أنصاره في الاحتفال بالفوز .

لكن حملة القائد السابق بالجيش المصري أحمد شفيق قالت إنها تتوقع فوز مرشحها بنسبة تصل إلى 53 في المئة من الأصوات وعبرت عن سخريتها من إعلان حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين أن رئيسه محمد مرسي فاز بالمنصب.

وقد لا تعلن النتيجة رسميا من قبل لجنة الانتخابات الرئاسية قبل يوم الخميس.

وقال عمران "مصر تعيش في ضبابية منذ عام ونصف. لابد ان نسلك طريقا آخر. لدينا الآن مشكلات في عجز الموازنة ومزاحمة الحكومة للقطاع الخاص في السيولة المتوفرة بالبنوك."   يتبع