العراق: الحديث عن حصة انتاج في اوبك أمامه عامين

Mon Jun 18, 2012 1:04pm GMT
 

من بيج ماكي

لندن 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال ثامر غضبان كبير مستشارى رئيس الوزراء العراقي في مجال الطاقة اليوم الإثنين ان العراق أمامه عامين على الاقل قبل الوصول لمستوى انتاج يستدعي مناقشات داخل اوبك بشان تحديد حصة انتاج لبغداد.

وقال غضبان إن محللين تحدثوا عن احتمال حدوث خلاف داخل أوبك بعد استعادة العراق دوره القيادي.

واستبعد العراق من اتفاقيات اوبك بشأن تحديد مستويات انتاج الدول الاعضاء منذ سنوات وحتى ديسمبر كانون الأول حين ضم لسقف الانتاج الكلي لاوبك البالغ 30 مليون يرميل يوميا.

ولكن لم تقم أوبك بتوزيع حصص الاتتاج على الاعضاء الاثني عشر وتجنبت مناقشة الموضوع الحساس.

وقال غضبان في مؤتمر للطاقة في لندن "القضية ليست مبعث قلق فوري داخل اوبك لانه لا يزال امامنا عامين قبل الوصول لطاقة انتاج تتجاوز اربعة ملايين برميل يوميا."

وسيتطرق لانتاج ايران خلال المناقشات الخاصة بحصة العراق في اوبك ايران اذ تساوي تقريبا انتاج البلدين قبل حرب الخليج في عام 1990-1991 . وتقول ايران ان طاقة الانتاج لديها نحو أربعة ملايين برميل يوميا.

وفي اجتماع اوبك في فيينا في الاسبوع الماضي اعلنت المنظمة انها ستخفض الانتاج الذي يتجاوز السقف الرسمي البالغ 30 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار التي انخفضت بواقع 30 دولارا منذ مارس آذار لتنزل دون 98 دولارا اليوم الاثنين .

ولكن عدم تحديد حصة لكل دولة على حدة يزيد مهمة اوبك صعوبة في اقناع السوق بأنها جادة بشأن خفض الانتاج.   يتبع