رئيس ميانمار يعد بموجة ثانية من الاصلاحات

Tue Jun 19, 2012 5:44am GMT
 

19 يونيو حزيران (رويترز) - ‭ ‬أعلن ثين سين رئيس ميانمار اليوم الثلاثاء ما سماه "موجة ثانية من الاصلاحات" ستركز على التنمية الاقتصادية للبلاد بعد عقود من الكساد وقال ان الحكومة تريد مضاعفة نصيب الفرد من الناتج المحلي ثلاث مرات على مدى الاعوام القليلة القادمة.

واضاف قائلا في كلمة اذاعها التلفزيون الحكومي على الهواء تتضمن تفاصيل خطة خمسية للبلاد "بحلول العام المالي 2015-2016 ... تهدف حكومتنا إلي العمل لمضاعفة نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي ثلاث مرات."

وتولى ثين سين السلطة في مارس اذار 2011 وسارعت حكومته إلي تنفيذ موجة من الاصلاحات السياسية والاقتصادية من أبرزها تعويم محكوم للعملة وصوغ قانون جديد للاستثمار الاجنبي.

وقال الجنرال السابق بالمجلس العسكري "في العام الاول في السلطة عملت حكومة البلاد بخطى سريعة على اصلاحات سياسية والمصالحة الوطنية."

"من هذا العام فصاعدا نحن نعمل على موجة ثانية من الاصلاحات ستركز بصفة خاصة على تنمية البلاد. ومن ناحية اخرى سنواصل العمل بشان المصالحة الوطنية وتحقيق السلام والاستقرار وسيادة القانون في البلاد وأمن الشعب."

وقال ثين سين الذي تولى المنصب قبل 15 شهرا بعد ان سلم المجلس العسكري السلطة لحكومة شبه مدنية ان هناك حاجة لدراسة تقليل دور الدولة في بضع صناعات اساسية بما في ذلك الاتصالات والكهرباء والطاقة والغابات والتعليم والصحة و"الامور المالية".

واضاف قائلا "الخصخصة في الموجة الثانية من الاصلاحات الحكومية لا تعني اننا سنتخلى عنها ونبيعها."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)