الغذاء والوقود يدفعان التضخم في بريطانيا لأدنى مستوى في عامين

Tue Jun 19, 2012 9:06am GMT
 

لندن 19 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء تراجع التضخم في بريطانيا بشكل مفاجيء في مايو ايار مسجلا أدنى مستوى في عامين ونصف العام مع تباطؤ ارتفاع أسعار الأغذية والوقود مما يتيح امام بنك انجلترا المركزي فرصة اكبر لضخ سيولة إضافية بالاقتصاد.

وقال مكتب الاحصاءات الوطنية إن تضخم أسعار المستهلكين تراجع إلى 2.8 في المئة على أساس سنوي من ثلاثة بالمئة في ابريل نيسان مقارنة مع توقعات لخبراء باستقرار القراءة.

وربما تخفف تلك البيانات تردد بعض أعضاء لجنة السياسة بالبنك في توسيع برنامج التيسير الكمي بعدما توقف في مايو ايار نظرا لأن التضخم حتى الآن يتراجع بوتيرة ابطأ مما كان يأمله البنك رغم الضعف الاقتصادي.

وتوقع البنك في مايو أن يبقى التضخم على الأرجح فوق المستوى المستهدف البالغ اثنين في المئة حتى النصف الثاني من العام التالي ليهبط حوالي 1.6 في المئة في عامين.

وجاءت أكبر مساهمة في انخفاض التضخم على أساس سنوي من الغذاء والمشروبات ووقود المحركات مع تراجع أسعار النفط في ظل تنامي المؤشرات على الضعف الاقتصادي العالمي.

وجاءت ضغوط صعودية من ارتفاع تكاليف السفر جوا بسبب عيد الفصح. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)