كردستان العراق تتوقع مزيدا من الصفقات النفطية مع شركات كبرى

Tue Jun 19, 2012 2:00pm GMT
 

من بيج ماكي

لندن 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال اشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية في منطقة كردستان شبه المستقلة في شمال العراق إن كردستان تتوقع أن تتبع شركات نفطية كبرى خطى إكسون موبيل الأمريكية في الاشهر القليلة القادمة وتبرم إتفاقات مع المنطقة حيث سيستأنف تصدير النفط رغم النزاع مع بغداد.

وأصبحت إكسون أول شركة نفطية كبرى تدخل المنطقة الكردية في منتصف أكتوبر كانون الأول حينما وقعت إتفاقا مع حكومة كردستان.

وقال هورامي في مؤتمر للطاقة في لندن اليوم الثلاثاء "السوق مزدهرة للغاية في كردستان. لدينا كثير من الشركات الكبرى التي تتطلع إلى عقود مشاركة في الإنتاج وبالتأكيد اندماجات واستحواذات.

"لذا فإننا نتوقع في الأشهر القليلة القادمة أن نرى شركتين أو ثلاث شركات كبرى تأتي وتعمل في كردستان."

وقالت مصادر نفطية إن توتال النفطية الفرنسية تتطلع إلى امتيازات للتنقيب في كردستان كما تسعى شتات أويل النرويجية إلى إبرام عقود تنقيب في المنطقة.

وأغضبت صفقة إكسون التي تتضمن ستة امتيازات الحكومة المركزية في بغداد التي قالت إن أي عقود نفطية توقع مع حكومة كردستان تعد غير قانونية.

وأوقفت كردستان صادرات النفط في ابريل نيسان نظرا لخلاف بشأن المدفوعات مع بغداد. وقال هورامي إنه قبل ذلك قام المتعاقدون في كردستان بإنتاج وتصدير 200 ألف برميل يوميا من النفط مشددا على أن الشحنات ستستأنف قريبا.

وقال "سيجري استئناف تدفق النفط ... بصرف النظر عن وجود إتفاق وأفضل شخصيا أن يوجد اتفاق."

وأضاف "نتوقع مزيدا من الاكتشافات هذا العام مما سيساهم في تحقيق هدفنا الجديد لإنتاج مليوني برميل يوميا بحلول عام 2019." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)