برنت دون 96 دولارا للبرميل والأنظار على المركزي الأمريكي

Wed Jun 20, 2012 5:52am GMT
 

سنغافورة 20 يونيو حزيران (رويترز) - استقر خام برنت دون 96 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء لكن الأسعار ظلت قرب أدنى مستوياتها في 17 شهرا المسجلة الجلسة الماضية إذ استمرت المخاوف بشأن ارتفاع تكلفة الاقتراض الأسبانية قبيل اجتماع للجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وسجل النفط أدنى مستوياته في عدة أشهر هذا الأسبوع وسط مخاوف من أن يؤدي الارتفاع الشديد في عائدات السندات الاسبانية في نهاية المطاف إلى برنامج لانقاذ مدريد لكن المستثمرين يأملون في أن يعزز أي تيسير نقدي أمريكي السيولة ويدعم الأسعار.

وانخفض سعر برنت بالفعل أكثر من 25 بالمئة منذ بلغ ذروته عند 128.40 دولار للبرميل في أول مارس اذار إذ انصب تركيز المستثمرين على التوقعات المتدهورة للطلب العالمي على الوقود بدلا من مخاطر تعثر الامدادات بفعل العقوبات على إيران.

وبحلول الساعة 0434 بتوقيت جرينتش انخفض برنت في العقود الآجلة تسليم اغسطس اب سنتا واحدا إلى 95.75 دولار للبرميل. وكان قد انخفض إلى 95.40 دولار في وقت سابق مقتربا من أدنى مستوى سجله أمس الثلاثاء عند 94.44 دولار للبرميل وهو اقل سعر لبرنت منذ العاشر من يناير كانون الثاني 2011.

وتراجع الخام الأمريكي الخفيف في عقد يوليو تموز والذي ينتهي تداوله اليوم الأربعاء 13 سنتا إلى 83.90 دولار للبرميل.

وقال ريك سبونر من سي.ام.سي ماركتس "مازال التركيز منصبا إلى حد كبير على اسبانيا وعائدات السندات الاسبانية. مستويات العائدات الحالية لا يمكن تحملها."

وأضاف "في المدى القصير تحاول السوق استيعاب خطر انتقال العدوى."

ويستعد المستثمرون أيضا لاحتمال أن يطلق المركزي الأمريكي مزيدا من اجراءات التحفيز لانعاش اكبر اقتصاد في العالم بعد مجموعة من البيانات الضعيفة في الآونة الأخيرة من بينها بيانات ضعيفة للوظائف الشهر الماضي.

وقال سبونر "لاحظنا تراجعا واضحا للاقتصاد الأمريكي. أرقام التوظيف التي رأيناها في وقت سابق كانت موسمية على ما يبدو ولذا سيكون على مجلس الاحتياطي الاتحادي أن يدرس فعل شيء لتحسين نمو الوظائف.

"السؤال هو هل سيتصرفون الآن أم ينتظرون ويستخدمون أسلحتهم في حالة تفاقم أزمة اليورو؟" (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)