ارتفاع واردات الطاقة اليابانية بعد إغلاق مفاعلات

Wed Jun 20, 2012 6:48am GMT
 

طوكيو 20 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفعت واردات اليابان من الفحم والغاز الطبيعي المسال بنحو 20 بالمئة في مايو ايار مقارنة مع مستواها قبل عام لتعويض فاقد الطاقة النووية بعد اغلاق المفاعلات النووية في البلاد اثر كارثة فوكوشيما ومن المتوقع أن تظل الواردات مرتفعة مع اقتراب ذروة الطلب في موسم الصيف.

وأظهرت بيانات حكومية أن واردات النفط الخام زادت نحو سبعة بالمئة على أساس سنوي إلا أنها انخفضت عنها في ابريل نيسان.

وساهم ارتفاع واردات الطاقة في اتساع العجز بميزان التجارة الياباني في مايو ليصل إلى ثالث أعلى مستوى على الاطلاق متجاوزا توقعات خبراء الاقتصاد بأكثر من 60 بالمئة.

وقال تجار ومحللون إن من غير المرجح أن يؤدي قرار الحكومة يوم السبت باعادة تشغيل مفاعلين في غرب البلاد إلى تراجع واردات الوقود الاحفوري ما لم يتم استئناف العمل في مزيد من المفاعلات. ولن يصل المفاعلان إلى الانتاج الكامل حتى الشهر المقبل على أقرب تقدير.

وأظهرت بيانات أولية من وزارة المالية أن واردات الغاز الطبيعي المسال في أكبر مشتر للوقود في العالم بلغت 7.06 مليون طن الشهر الماضي بزيادة نسبتها 16.8 بالمئة على أساس سنوي. وارتفعت الواردات 2.2 بالمئة عنها في ابريل.

وزادت واردات الفحم الحراري لتوليد الكهرباء 20.8 بالمئة على أساس سنوي في مايو إلى 9.09 مليون طن. وارتفعت نحو 28.5 بالمئة عن الشهر السابق.

ووفقا للبيانات فقد استوردت اليابان ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم 3.37 مليون برميل يوميا من الخام الشهر الماضي بزيادة 7.1 بالمئة على أساس سنوي. لكن الواردات انخفضت من 4.02 مليون برميل يوميا في ابريل.

ولم يتضح على الفور سبب تراجع واردات النفط عنها في ابريل إلا أن اليابان تخفض وارداتها من الخام الإيراني امتثالا لعقوبات غربية تستهدف برنامج طهران النووي. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)