محللون يتوقعون أداء مستقرا لسوق الأسهم السعودية ترقبا للنتائج الفصلية

Thu Jun 21, 2012 9:22am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 21 يونيو حزيران (رويترز) - يقول محللون واقتصاديون إن المؤشر السعودي سيظل مستقرا خلال الأسبوع المقبل مع تقلبات ضيقة النطاق في ظل انتظار المتعاملين لإعلان الشركات السعودية نتائج الربع الثاني من العام.

ويرى المحللون ان استقرار أسعار النفط وعدم وجود أخبار إيجابية من الأسواق العالمية سيعزز استقرار السوق وتوقعوا بداية حركة شراء عقب إعلان النتائج الفصلية في ظل جاذبية أسعار الشركات في الوقت الحالي.

وأنهى المؤشر تعاملات أمس الأربعاء على ارتفاع طفيف نسبته 0.3 بالمئة ليغلق عند 6838.05 نقطة.

وبعد أن سجل المؤشر مكاسب تجاوزت 20 بالمئة منذ بداية العام خسر نحو 14 بالمئة من مكاسبه منذ ابريل نيسان متأثرا بالأخبار السلبية من الأسواق العالمية لتصل مكاسبه إلى 6.5 بالمئة حتى إغلاق أمس.

وقال هشام تفاحة رئيس إدارة الأصول لدى مجموعة بحيت الاستثمارية "في الغالب سيكون السوق مستقرا مع تقلبات ضيقة النطاق عند 0.5 بالمئة صعودا أو هبوطا. كل الأعين على النتائج المالية والأحداث العالمية لا يمكنها أن تدفع السوق للارتداد."

وأوضح تفاحة أن أسعار النفط ستكون الفيصل في صعود السوق إذ تمثل 90 بالمئة من إيرادات المملكة ونحو 50 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال "كلمة السر هي أسعار النفط. مادامت تدور عند 82 دولارا (للبرميل) أو أقل سيظل السوق كما هو."

وعلى الرغم من الاتجاه النزولي الذي سجله المؤشر خلال الأشهر القليلة الماضية إثر تراجع اسعار النفط والأسهم العالمية لا يزال المستثمرون متفائلون بشان النتائج الفصلية هذا العام.   يتبع