العراق يحذر فرنسا من إبرام صفقات نفطية بدون إذن بغداد

Wed Jun 20, 2012 5:21pm GMT
 

بغداد 20 يونيو حزيران (رويترز) - حذر العراق شركة توتال النفطية الفرنسية بشكل غير مباشر اليوم الأربعاء من إبرام صفقات مع منطقة كردستان شبه المستقلة دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد.

ودخلت بغداد في نزاع مع كردستان بشأن صادرات النفط وطلبت من الرئيس الأمريكي باراك أوباما التدخل لوقف إكسون موبيل عن التنقيب عن النفط هناك قائلة إن ذلك يمكن أن يهدد استقرار العراق.

وقالت كردستان أمس الثلاثاء إنها تتوقع أن تتبع مزيد من الشركات النفطية الكبرى خطى إكسون في الأشهر القليلة القادمة وتبرم صفقات هناك وقالت توتال بالفعل إنها مهتمة بالقيام باستثمارات في المنطقة الكردية.

وقال بيان من مكتب حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة إن الشهرستاني أصدر تحذيره خلال مناقشات بشأن صادرات النفط والإنتاج مع السفير الفرنسي.

وقال البيان إن الشهرستاني حذر الشركات الفرنسية العاملة في قطاع النفط في العراق من توقيع عقود مع أطراف عراقية غير حكومية أو مع حكومات محلية وذلك في إشارة واضحة إلى كردستان وهي منطقة شبه مستقلة في شمال العراق لها حكومتها المحلية وقواتها المسلحة.

وأصبحت إكسون موبيل أول شركة نفط عالمية كبرى تدخل شمال العراق في منتصف أكتوبر تشرين الأول حينما أبرمت اتفاقا مع حكومة كردستان.

وأغضب الاتفاق الذي يتضمن ستة امتيازات الحكومة المركزية في بغداد التي تقول إن أي عقود نفطية توقع مع كردستان تعد غير قانونية. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)