مقدمة 1-تراجع واردات الصين من النفط الإيراني 2.3% في مايو على أساس سنوي

Thu Jun 21, 2012 9:19am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بكين 21 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت بيانات الجمارك الصينية اليوم الخميس تراجع الواردات من النفط الخام الإيراني 2.3 بالمئة في مايو ايار مقارنة بمستواها قبل عام إلى 521 ألفا و936 برميلا يوميا بينما عززت بكين الواردات من موردين اخرين للمساعدة في سد الفجوة.

وبلغ اجمالي واردات الصين من النفط الإيراني 389 ألفا و857 برميلا يوميا بين يناير كانون الثاني ومايو بانخفاض 25 بالمئة عن مستواها قبل عام فيما يرجع بشكل كبير لخلاف بشأن بنود عقد دفع سينوبك للتكرير لخفض وارداتها في الربع الأول بنحو النصف إلى 285 الف بمرميل يوميا.

وقال مسؤول كبير بشركة نفطية صينية إنه بالرغم من تسوية الخلاف مازال من المتوقع أن تتراجع الشحنات النفطية من إيران إذ ترفض سينوبك المشتري الرئيسي عروض طهران لخام رخيص في مسعى لخفض وارداتها بما يصل إلى 20 بالمئة هذا العام.

ولم تستثني الولايات المتحدة بكين من عقوبات صارمة جديدة. لكن في بادرة على أنه ربما يجري الاعداد لمثل هذا الاستثناء اقرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الصين تتحرك لتقليص وارداتها من الخام الايراني.

وأظهرت بيانات الجمارك أن الواردات في مايو ارتفعت 34.5 بالمئة أو 133 ألفا و902 برميل يوميا من 388 ألفا و34 برميلا يوميا في ابريل نيسان بعد تسوية خلافات بين طهران وبكين بشأن عقود سنوية.

وقد تواصل الواردات الشهرية الارتفاع في يونيو حزيران إذ بدأت يونيبك الذراع التجارية لسينوبك تلقي الكميات العادية المتعاقد عليها من الخام الايراني بدءا من ابريل.

وتسعى الصين جاهدة لايجاد امدادات بديلة من الخام لتعويض فقدان الخام الإيراني. وأظهرت البيانات أن الواردات الاضافية في مايو أيار من دول خليجية اخرى وغرب افريقيا وامريكا اللاتينية تجاوزت الانخفاض في الواردات من ايران.

وأظهرت بيانات الجمارك أن الصين استوردت 1.03 مليون برميل يوميا من الخام من السعودية في مايو بزيادة 12.4 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه قبل عام لكن بانخفاض نسبته ثلاثة بالمئة من 1.07 مليون برميل يوميا في ابريل.   يتبع