إير فرانس تستغني عن وظائف في إطار سعيها للتعافي

Thu Jun 21, 2012 1:38pm GMT
 

باريس 21 يونيو حزيران (رويترز) - كشفت شركة الطيران الفرنسية إير فرانس عن خطط للاستغناء عن أكثر من خمسة آلاف وظيفة بحلول نهاية العام القادم في إطار جهودها لخفض النفقات والديون والعودة إلى النمو في مواجهة أوضاع صعبة في السوق في أوروبا وضغوط سياسية في فرنسا.

ويأتي خفض الوظائف في الوقت الذي تكافح فيه صناعة النقل الجوي العالمية للتماسك نظرا لآفاق النمو المحدودة وزيادة النفقات وتأثيرات أزمة ديون منطقة اليورو.

وتعهدت إير فرانس التي تراقبها الحكومة الاشتراكية الجديدة في فرنسا بعين يقظة بمحاولة تفادي التسريح الإجباري من خلال تشجيع التقاعد المبكر والاستقالات الطوعية والدوام الجزئي وتقاسم العمل.

لكن الشركة حذرت من أن التسريح الإجباري لن يمكن تجنبه إذا رفضت النقابات دعم خطط الإدارة.

وقال الكسندر دي جونياك الرئيس التنفيذي لإير فرانس في بيان اليوم الخميس "تواجه إير فرانس خيارا أساسيا يتعلق بمستقبلها.

"إذا بذلنا جميعا الجهود اللازمة فلن يكون هناك تسريح إجباري."

وتتكبد إير فرانس-كيه.إل.إم وشركات طيران أوروبية أخرى كبيرة خسائر في رحلاتها قصيرة المدى في أوروبا مع تراجع الاقتصاد الأوروبي.

وكشفت مجموعة الطيران الفرنسية-الهولندية عن خطة مدتها ثلاث سنوات في يناير كانون الثاني تبلورت الشهر الماضي لخفض الدين ونفقات التشغيل بملياري يورو (2.54 مليار دولار) في محاولة للعودة إلى نقطة التعادل بين الايرادات والنفقات في 2014.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)