رئيس وزراء ايطاليا:أوروبا تعلق الآمال على نتائج قمة الأسبوع المقبل

Fri Jun 22, 2012 8:23am GMT
 

لندن 22 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس وزراء ايطاليا ماريو مونتي لصحيفة الجارديان البريطانية اليوم الجمعة إن دول منطقة اليورو ستواجه منفردة "هجمات مضاربة متصاعدة" ما لم يتم التوصل لحل دائم للأزمة المالية في أوروبا خلال اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.

وأضاف مونتي أنه ما لم تنجح القمة في التوصل لنتيجة "ستكون هناك هجمات مضاربة متزايدة على الدول منفردة تزعج الدول الأضعف."

وذكر مونتي أن الهجمات لن تركز فقط على البلدان التي تقاعست عن احترام ارشادات الاتحاد الأوروبي بل على دول مثل ايطاليا تعاني من ديون متراكمة هائلة.

ومن المتوقع أن تبحث قمة الأسبوع المقبل خططا طويلة الأجل لوحدة مالية ومصرفية وثيقة في مسعى لتعزيز أسس اليورو بعد أن أخفقت برامج انقاذ اليونان وايرلندا والبرتغال في وضع حد لأزمة الديون المستمرة منذ عامين ونصف.

ومن المقرر أن يعقد مونتي اجتماعا اليوم الجمعة مع زعماء المانيا وفرنسا وأسبانيا في روما للاعداد للقمة المقبلة.

وقال رئيس الوزراء الايطالي إن قادة منطقة اليورو يعكفون على وضع خطة لوقف انتشار أزمة الديون مع مراعاة رفض المانيا لغياب المسؤولية المالية للعقوبات.

ونقلت عنه الجارديان قوله إن الخطة تعتبر إحدى النتائج "الضرورية للغاية" المنتظر أن تخرج عن القمة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية -تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)