إعادة-انفجار يقتل 39 في اكبر مصفاة نفط في فنزويلا

Sun Aug 26, 2012 3:34am GMT
 

(اعادة لحذف فقرات زائدة)

باراجوانا/كراكاس (فنزويلا) 26 أغسطس آب (رويترز) - وقع انفجار بأكبر مصفاة نفط في فنزويلا امس السبت مما ادى الى مقتل 39 شخصا واصابة عشرات اخرين وتوقف العمل في تلك المنشأة في اسوأ حادث تشهده صناعة النفط في فنزويلا العضو في اوبك.

وقال وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز لرويترز ان وحدات الانتاج في مصفاة أمواي لم تتأثر وانه لا توجد خطط لوقف الصادرات في مؤشر الي ان الحادث لن يكون له على الأرجح أثر يذكر على أسعار الوقود.

واضاف راميريز ان تسربا غازيا تسبب في الانفجار وان كثيرين ممن قتلوا من قوات الحرس الوطني الذين كانوا يتولون حراسة المصفاة التي تبلغ طاقتها 645 الف برميل يوميا . وقال ان الحريق تحت السيطرة.

وصرح مسؤولون بانه تأكد مقتل 18 من الجنود الى جانب 15 مدنيا في الوقت الذي لم يتم فيه بعد التعرف على ست جثث .

وعرض التلفزيون الحكومي مشاهد لالسنة اللهب وسحب الدخان الأسود المتصاعد فوق المصفاة. وتسبب الانفجار الذي نتج عن تسرب للغاز في الحاق اضرار بالمنازل القريبة وقال مسؤولون ان من بين القتلى طفل في العاشرة.

وقال راميريز في مقابلة حصرية مع رويترز عبر الهاتف "كانت هناك ثكنات للحرس الوطني قرب الانفجار ... الموقع كان قريبا جدا من العمليات."

ومضى يقول "نحن في حاجة لزيادة الانتاج في المصافي الأخرى ونبحث عن خزانات عائمة قرب المجمع."

وقال ان الانتاج قد يستأنف في المصفاة خلال يومين على الاكثر.   يتبع