رئيس بنك جوليوس باير يؤكد سرقة بيانات العملاء مجددا

Sun Aug 26, 2012 11:04am GMT
 

زوريخ 26 أغسطس آب (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك جوليوس باير السويسري في تصريحات صحفية اليوم الأحد إن البنك تعرض لعملية سرقة جديدة لبيانات تخص عملاء ربما استفادوا من سرية الحسابات المصرفية للتهرب من الضرائب في ألمانيا.

وقال بوريس كولاردي لصحيفة زونتاج تسايتونج "هذا هو ما حدث بحسب معلوماتنا ... اكتشفنا في الآونة الأخيرة من خلال وسائلنا المشددة في الرقابة وعن طريق تحقيق داخلي دقيق حالة سرقة بيانات وبامكاننا تحديد هوية اللص المشتبه به."

وشب نزاع بين سويسرا وألمانيا بشأن قضايا احتيال ضريبي منذ سنوات إذ دفع المسؤولون الألمان مرارا مقابل بيانات مصرفية مسروقة وهو ما يثير غضب نظرائهم السويسريين.

ووقع البلدان اتفاقا لانهاء النزاع وفرض ضريبة بأثر رجعي على أموال سرية مع الاحتفاظ بسرية الحسابات. ومازال الاتفاق ينتظر تصديق البرلمان الالماني حيث تقول المعارضة إنه يتساهل أكثر من اللازم مع حالات التهرب الضريبي.

وقالت الصحيفة إن البيانات المسروقة وجدت طريقها إلى أيدي محققي الضرائب في ولاية نورد راين فستفاليا الالمانية وإن سارقها حصل على مبلغ لم تكشف عنه.

وأضافت الصحيفة أن المشتبه به موظف مصرفي يعمل في زوريخ ويعتقد أنه نفذ السرقة بمفرده وألقي القبض عليه. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)