تحليل- خسارة قضائية لسامسونج لن تفسد العلاقة مع ابل

Mon Aug 27, 2012 1:28pm GMT
 

من مي يونج كيم

سول 27 أغسطس آب (رويترز) - تلقت سامسونج الكترونيكس ضربة قوية من منافستها الأمريكية في قطاع الهواتف الذكية ابل التي كسبت دعوى قضائية تتعلق ببراءات اختراع لكن ذلك لن يفسد على الأرجح الوجه الآخر من علاقة الشركتين إذ أن سامسونج المورد الوحيد للشرائح لجهازي اي فون واي باد.

وعقب الهزيمة القانونية التي تعرضت لها سامسونج في الولايات المتحدة عقدت المجموعة الكورية الجنوبية اجتماعا طارئا قاده نائب رئيس مجلس الإدارة تشوي جي-سونج ورئيس قطاع الأجهزة المحمولة جيه-كيه شين بدلا من الرئيس التنفيذي كوون اويون والذي مهمته الرئيسية الاشراف على قطاع مكونات الأجهزة.

والرسالة الواضحة التي بعثتها سامسونج هي أن الفصل التام بين قطاعي الهواتف والمكونات داخل الشركة مازال قائما.

وفي حين تعتزم سامسونج الطعن على قرار المحكمة الأمريكية بتغريمها 1.05 مليار دولار لتقليدها خصائص مهمة من الأجهزة المحمولة الرائجة لشركة ابل - وهو مبلغ قد يرتفع لثلاثة أمثاله- لن ترغب الشركة الكورية في ان تغامر بعقدها لتوريد مكونات إلى ابل بمليارات الدولارات.

وعلاوة على أن سامسونج المورد الوحيد للمعالجات الدقيقة لأجهزة اي فون واي باد فهي تورد أيضا شرائح الذاكرة من نوعي دي رام وناند والشاشات المسطحة المستخدمة في أجهزة ابل ذات الشعبية. ونقلت وسائل اعلامية عن تشارلز فيرهويفن كبير مستشاري سامسونج قوله إن منتجات سامسونج تستحوذ على 26 في المئة من تكلفة مكونات جهاز اي فون.

وحسب تقرير اصدره مورجان ستانلي في الاونة الأخيرة فإن مبيعات سامسونج من مكونات الأجهزة قد تبلغ 13 مليار دولار العام المقبل بما يدر أرباحا تشغيلية قدرها 2.2 مليار دولار. ويعادل ذلك ثمانية في المئة تقريبا من إجمالي الأرباح التشغيلية المتوقعة للمجموعة العام المقبل.

ويرى خبراء ومحللون أن العلاقة المتشابكة بين سامسونج وابل مهمة للطرفين بشكل لا يمكن معه المغامرة بها.

ويقول جيمس سونج المحلل بشركة كيه.دي.بي دايو للأوراق المالية في سول "تحتاج ابل إلى سامسونج لصناعة اي فون واي باد... سامسونج هي المزود الوحيد بشرائح المعالجة التي تستخدمها ابل وبدون سامسونج لا يمكنهم صنع هذه المنتجات."   يتبع