حصري-رئيس وزراء مصر يستهدف نموا اقتصاديا 7% خلال 4 سنوات وخفض العجز

Sun Sep 9, 2012 2:27pm GMT
 

من ادموند بلير ونادية الجويلي

القاهرة 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري اليوم الأحد إن حكومته تستهدف تحقيق معدل نمو يبلغ سبعة بالمئة خلال اربع سنوات ارتفاعا من نمو مستهدف بين ثلاثة وأربعة بالمئة في 2012-2013 كما أنها تضع اللمسات الأخيرة على حزمة إصلاحات اقتصادية لتعزيز حصيلة الضرائب وخفض الدعم.

وقال قنديل في مقابلة مع رويترز إن الحكومة تسعى لخفض عجز الموازنة -البالغ حاليا نحو ثمانية بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي- بواقع نقطة مئوية واحدة خلال عامين لكنه اوضح ان هذا الهدف قابل للتغير حسب الظروف.

واضاف أن الحكومة تعتزم توجيه دعم الطاقة على نحو أفضل عن طريق توزيع كوبونات أو بطاقات ذكية على الفقراء للحصول على اسطوانات الغاز بحلول منتصف أكتوبر تشرين الأول ورفع الدعم عن البنزين 95 أوكتين في الشهور القادمة.

وتولى قنديل منصبه في يوليو تموز عندما وقع عليه اختيار الرئيس الجديد محمد مرسي ليصبح من أصغر رؤساء الحكومات في مصر كما أنه أصغر من أي رئيس وزراء شغل هذا المنصب في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقال "سنبدأ اصدار كوبونات للحصول على اسطوانات البوتجاز (غاز الطهي) المدعمة بين منتصف واواخر اكتوبر وستكون لمن يستحقون الدعم."

وتمر مصر بظروف اقتصادية صعبة منذ فرار المستثمرين الاجانب والسياح عقب الانتفاضة التي اطاحت بمبارك العام الماضي.

وبعد ان كانت قرة عين مستثمري الاسواق الناشئة بفضل نمو بلغ نحو سبعة بالمئة سنويا تعثر اقتصاد مصر ولم يحقق نموا سوى بنسبة اثنين بالمئة في السنة المالية المنتهية في يونيو حزيران.

وألقى قنديل كلمة اليوم أمام مؤتمر عقدته غرفة التجارة الامريكية في القاهرة لوفد من كبار رجال الاعمال يمثلون 50 شركة من كبرى الشركات الامريكية شجعهم فيها على الاستثمار في مصر "أرض الفرص" قائلا إن البلاد اجتازت الان "فترة التخبط" وإن كانت الفترة الانتقالية لم تنته بعد.   يتبع