تراجع يتوقع أن يكون محدودا لليورو وسط رهان على مجلس الاحتياطي

Mon Sep 10, 2012 9:03am GMT
 

لندن 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجع سعر اليورو أمام الدولار اليوم الإثنين لكنه ظل قريبا من أعلى مستوياته في أربعة أشهر الذي سجله يوم الجمعة بعد أن أثارت بيانات أمريكية جاءت دون التوقعات تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يعلن المزيد من التحفيز النقدي هذا الأسبوع.

وقال متعاملون إن التكهنات بأن مجلس الاحتياطي قد يعلن جولة جديدة من التيسير الكمي بعد اجتماعه لوضع السياسات النقدية الذي يستمر يومين وينتهي يوم الخميس من المرجح أن تدعم الطلب على اليورو في الأيام القادمة.

وبدت المعنويات تجاه العملة الموحدة أكثر إيجابية بعد أن كشف البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي عن خطة لخفض تكاليف الاقتراض على الدول المثقلة بالديون رغم أن بعض المستثمرين باعوا لجني الأرباح مع ارتفاع اليورو.

ونزل سعر اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.2797 دولار وظل قريبا من مستوى 1.2818 دولار الذي سجله يوم الجمعة وكان أعلى مستوياته منذ 22 مايو أيار الماضي.

وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام سلة عملات 80.283 مقتربا من أدنى مستوياته في أربعة أشهر 80.151 الذي سجله يوم الجمعة.

واستقر سعر الدولار على 78.26 ين مقتربا من أدنى مستوياته في شهر 78.016 ين الذي سجله يوم الجمعة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)