أسهم أوروبا تهبط قبل قرار محكمة ألمانية واجتماع مجلس الاحتياطي

Tue Sep 11, 2012 7:28am GMT
 

لندن 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء حيث عمد المستثمرون إلى البيع لجني الأرباح من موجة صعود ارتفعت بالسوق لأعلى مستوياتها في 13 شهرا وسط قلق من الشروط التي قد تفرضها ألمانيا على صندوق إنقاذ منطقة اليورو واحتمال ألا تعلن الولايات المتحدة عن تحفيز منتظر على نطاق واسع.

ومن المتوقع أن توافق المحكمة الدستورية الألمانية على آلية الاستقرار الأوروبي غدا الأربعاء. لكن أي شروط للحد من مرونة برلين في برامج إنقاذ مقبلة قد تؤخر برنامج شراء السندات الجديد للبنك المركزي الأوروبي والذي رحب به المستثمرون الأسبوع الماضي كخطوة لخفض تكاليف الاقتراض السيادي ومعالجة أزمة ديون منطقة اليورو.

ومازال عدم التيقن يخيم على قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المقرر يوم الخميس. وتتوقع الأسواق تحفيزا جديدا في حين يقول الاقتصاديون إن فرصة القيام بجولة ثالثة من التيسير الكمي هذا الأسبوع لا تتجاوز 60 بالمئة.

وقال بيتر جارنري محلل أسواق الأسهم في بنك ساكسو "ثمة إجماع واسع النطاق على أن موجة صعود (الأسهم) قد استنفدت كل الأنباء الجيدة التي قد تأتي في الأسبوعين القادمين وميزان المخاطر يميل باتجاه التراجع."

وبحلول الساعة 0702 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.3 بالمئة إلى 1099.68 نقطة لينزل عن أعلى مستوى في 13 شهرا 1113.22 نقطة الذي سجله في نهاية الأسبوع الماضي.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فاينشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.1 بالمئة في حين هبط مؤشرا داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.3 بالمئة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)