مقابلة-أجيليتي الكويتية تسعى لزيادة الاستثمار في دول الربيع العربي

Tue Sep 11, 2012 9:49am GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أجيليتي إن الشركة الكويتية تسعى لزيادة استثماراتها في دول الربيع العربي والاستفادة من الفرص هناك مع توقع مزيد من الإنفاق على مشاريع النفط والغاز والبنية التحتية.

وأكد طارق السلطان في مقابلة مع رويترز أن لدى أجيليتي المتخصصة في الخدمات اللوجستية "استثمارات ضخمة" في كل الدول العربية وأنها ستركز في المرحلة المقبلة على دول الربيع العربي مضيفا أن درجة زيادة الاستثمارات ستعتمد على ما ستأخذه الحكومات الجديدة في هذه الدول من خطوات لتحسين مناخ الأعمال.

وقال إن نشاط الشركة سيزيد "بشكل سريع" في هذه الدول إذا أخذت حكوماتها خطوات في إتجاه تخفيف حدة البيروقراطية وسعت لزيادة فرص العمل وانعاش الأسواق.

وقال إن للشركة اتصالات مع حكومات مصر وليبيا وتونس وإنها تعتمد على اقتناص الفرص الاستثمارية بشكل مبكر.

وأوضح أن أجيليتي مهتمة في ليبيا بقطاعات النفط والغاز والبنية التحتية بما فيها الطرق والموانئ والمطارات ومستودعات التخزين.

وقال إن مصر تتمتع بسوق كبيرة وفيها أيضا نشاطات للنفط والغاز وفرص جيدة في قطاعي العقارات والشحن.

كانت الشركة تحدثت في ابريل نيسان عن عهد جديد "مختلف" بعد فقدان العقود الحكومية الأمريكية التي جنت منها أرباحا طائلة طوال سنوات ما بعد 2003 وقالت إنها بذلت جهدا كبيرا لإعادة هيكلة أنشطتها بهدف تعزيز الأعمال التجارية الرئيسية.

وقال السلطان إن الشركة ستستمر في نفس النهج متوقعا تحقيق نتائج أفضل في 2012 عن 2011 رافضا الحديث عن أي تكهنات بشأن الأرباح.   يتبع