نواب ايرانيون يطالبون بتدخل سريع لحل ازمة سعر الصرف

Tue Sep 11, 2012 1:47pm GMT
 

دبي 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت وسائل الاعلام الايرانية اليوم الثلاثاء أن مجموعة من أعضاء البرلمان الإيراني تنتقد سياسات الرئيس محمود أحمدي نجاد حثت البنك المركزي الإيراني على التدخل في سوق العملة لدعم الريال الذي سجل أدنى مستوياته هذا الاسبوع.

وسجلت العملة الإيرانية أقل مستوى على الإطلاق في السوق المفتوحة يوم الإثنين عند 25 الف و650 ريالا مقابل الدولار وهو نصف قيمته قبل عام بعد ان هبط نحو 17 بالمئة منذ يوم الخميس الماضي. وكانت العملة اكثر استقرارا اليوم.

ورغم عدم اتضاح السبب المباشر للهبوط الحاد يقول محللون انه مؤشر جديد على ان العقوبات التي فرضت على برنامج إيران النووي المثير للجدل تنال من الاقتصاد كما يعكس حالة الارتباك ازاء سياسة العملة التي تتبناها الحكومة.

ويهدد هبوط الريال بصعود معدل التضخم ودفع راس المال للهروب من إيران واشعل انقسامات سياسية داخل البلاد. واتهم معارضي الرئيس احمدي نجاد في المجلس التشريعى حكومته بالتباطؤ ما يفاقم المشكلة.

وقالت وكالة مهر للأنباء ان مجموعة من ابرز اعضاء البرلمان وجهت انتقادات للبنك المركزي ومحافظه محمود بهمني بالفشل في تثبيت سعر العملة خلال اجتماع مغلق في البرلمان اليوم الثلاثاء.

وذكرت وكالة الطلبة للانباء ان غلام رضا تاج جاردون نائب لجنة الميزانية والتخطيط في البرلمان قوله "تركزت مناقشات النواب على مطالبة الحكومة بالتدخل في سوق الصرف في أسرع وقت ممكن وضخ سيولة."

وتابع "لم يتدخل البنك المركزي إلى الآن ما سبب ازمة."

ويجري تداول الريال بسعرين في إيران الأول استرشادي عند 12 ألف و260 ريالا مقابل الدولار الذي يحدده البنك المركزي ويقتصر على مشتريات السلع الضرورية اما السعر الأضعف كثيرا والذي تحدده السوق السوداء فهو الذي يشتري به معظم الايرانيين العملة الصعبة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)