مندوبون: المنتجون الخليجيون في أوبك يريدون نزول النفط إلى 100 دولار

Tue Sep 11, 2012 3:27pm GMT
 

دبي 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مندوبون خليجيون بمنظمة أوبك إن الدول الخليجية الأعضاء في المنظمة تريد أن ترى أسعار النفط تتراجع إلى نحو 100 دولار للبرميل لأنها تخشى أن تضر الأسعار المرتفعة الحالية بالطلب على المدى الطويل.

ومنذ الاجتماع الأخير لوزراء النفط في منظمة أوبك في يونيو حزيران ارتفعت أسعار خام برنت نحو 20 بالمئة وحامت حول 112-117 دولارا للبرميل منذ منتصف أغسطس آب بالرغم من هشاشة النمو الاقتصادي في كثير من البلدان المستهلكة.

وقال مندوب خليجي في المنظمة "الأسعار فوق 100 دولار قد تضر الاقتصاد العالمي وليست خبرا سارا ... لذلك هناك حاجة لنزول الأسعار إلى نحو 100 دولار للبرميل."

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي أمس الإثنين إنه قلق بشأن ارتفاع أسعار النفط وإن المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم ستحاول ضبطها.

وأدى انخفاض الإمدادات من إيران بسبب العقوبات وتوقف أجزاء من إنتاج بحر الشمال إلى ارتفاع أسعار الخام في الأسابيع القليلة الماضية بالرغم من مخاوف من تأثير سلبي للمشكلات الاقتصادية العميقة في أوروبا على النشاط الصناعي والطلب في آسيا.

ومنذ فترة طويلة تخشى السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت الأعضاء في أوبك أن يؤدي الارتفاع الشديد لأسعار النفط إلى تراجع الطلب على صادراتها من خلال إبطاء النمو الاقتصادي ودفع المستهلكين للبحث عن بدائل.

وقال مندوب خليجي ثان في أوبك "من المتفق عليه أن السعر الحالي مرتفع أكثر من اللازم وأعتقد أن سعرا قرب 100 دولار عادل للمستهلكين والمنتجين."

وتردد هذه التصريحات صدى قول النعيمي في مايو ايار إن سعرا قرب 100 دولار للبرميل سيكون ممتازا للسعودية.

في المقابل قالت إيران الدولة العضو في أوبك -والتي تريد أسعارا مرتفعة للنفط لتعويض انخفاض أحجام المبيعات بسبب العقوبات الغربية- أمس الإثنين إن أسعار النفط مازالت منخفضة للغاية.   يتبع