أوروبا تكشف عن خطة اتحاد مصرفي لعلاج أزمة الديون

Wed Sep 12, 2012 9:07am GMT
 

ستراسبورج (فرنسا) 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - اقتربت أوروبا خطوة أخرى من تشكيل اتحاد مصرفي اليوم الأربعاء من خلال خطة تتضمن قيام البنك المركزي الاوروبي بمراقبة البنوك المحلية وهي حجر الزاوية لتحقيق وحدة مالية أوثق تنهي سنوات من الأزمات المالية والاقتصادية في المنطقة.

وطرح رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو اقتراحه في كلمة "حالة الاتحاد" ليفسح المجال أمام مزيد من الوحدة المالية والاقتصادية لدعم مستقبل العملة الأوروبية.

وأبلغ باروزو أعضاء البرلمان الأوروبي "أظهرت الأزمة أن البنوك أضحت عابرة للحدود بينما ظلت اللوائح والرقابة محلية. نحتاج للانتقال لقرارات رقابية موحدة وتحديدا داخل منطقة اليورو."

وتابع "آلية الرقابة الموحدة المقترحة اليوم ستوجد هيكلا قويا يضطلع فيه البنك المركزي الأوروبي بدور رئيسي ... ستكون الرقابة على جميع البنوك في منطقة اليورو."

وينبغي أن تقر الدول الأعضاء في منطقة اليورو الاصلاحات المصرفية المقترحة التي تهدف إلى فك الارتباط بين الدول المثقلة بالديون وبنوكها المتعثرة ما يعالج عنصرا رئيسيا في أزمة الدين التي تعاني منها أوروبا منذ أوائل 2010. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)