أول جراحة لزرع ذراعين لامرأة في الولايات المتحدة

Thu Sep 13, 2012 2:13am GMT
 

بوسطن 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - حصلت امرأة فقدت اطرافها الاربعة بسبب بكتريا فتاكة على موافقة على اجراء جراحة لها لزرع ذراعين في مستشفى بريجهام للنساء في بوسطن ستكون أول عملية جراحية من هذا النوع في الولايات المتحدة.

وستحصل كاتي هايز (44 عاما)- من كينجوود بولاية تكساس - على ذراعين جديدين من فوق المرفق. ويعمل المستشفى مع بنك للتبرع بالاعضاء للعثور على متبرع. ولم يتقرر بعد موعد العملية الجراحية.

وقالت هايز في مؤتمر صحفي في بوسطن "لدى إصرار على جعل هذين الذزاعين جزءا مني. اريد استعادة حياتي. اريد حمل اطفالي ومعانقة زوجي."

واصيبت هايز بالبكتريا العقدية من الفئة الأولى بعد انجاب مولودها الثالث في فبراير شباط 2010 لتفقد على إثرها امعائها الغليظة ورحمها واطرافها.

وقد تعطي الجراحة لهايز القدرة على ثني ومد مرفقيها ورفع نفسها من الكرسي المتحرك.

وقال بوهدان بوماهاك مدير جراحات التقويم في مستشفى بريجهام إن مستوى القدرة التي ستحصل عليها هايز وخصوصا في يديها الجديدتين غير مؤكد.

واجريت أول جراحة لزرع ذراعين في العالم من فوق المرفق في ألمانيا في 2008 لمزارع فقد ذراعيه في حادث. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)