مسؤول بصندوق النقد: أزمة ديون أوروبا لا تزال أكبر تهديد للاقتصاد العالمي

Thu Sep 13, 2012 8:45am GMT
 

طوكيو 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي اليوم الخميس إن أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو لا تزال أكبر خطر يهدد الاقتصاد العالمي لكنه لا يتوقع أن يواجه الاقتصاد الصيني هبوطا حادا.

وأشار ناويوكي شينوهارا نائب المدير العام لصندوق النقد الدولي إلى أزمة الديون الأوروبية والخفض المتوقع في عجز الميزانية الأمريكية الذي يتضمن خفض الانفاق ورفع الضرائب في 2013 والتباطؤ الحاد في الصين وغيرها من الاقتصادات الصاعدة الأخرى كمخاطر على الاقتصاد العالمي.

واضاف في محاضرة في طوكيو أن من بين المخاطر الثلاثة تشكل أزمة منطقة اليورو "التهديد الأكبر" لباقي العالم.

وقال "لا أتوقع أن تشهد الصين مثل هذا الهبوط الحاد بما يعني تراجع معدل النمو الاقتصادي دون سبعة إلى ثمانية في المئة."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)