توقعات بتواصل الضغوط على بورصة الكويت بسبب غياب المحفزات

Thu Sep 13, 2012 1:30pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - توقع محللون أن تتزايد الضغوط على بورصة الكويت خلال الأسبوع المقبل في ظل غياب المحفزات وهو الأمر الذي خيم على أجوائها وتسبب في هبوطها خلال الأسبوع الحالي.

واغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند مستوى 936.62 نقطة هابطا بمقدار 13.6 نقطة نسبتها 1.4 في المئة عن مستوى اغلاق الخميس الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5792.71 نقطة هابطا 144.89 نقطة تمثل 1.9 في المئة عن مستوى الخميس الماضي.

ورجح هؤلاء في اتصالات مع رويترز أن تستمر موجة الضغوط الحالية لاسيما إذا استمر الوضع على ما هو عليه من أزمة سياسية وغياب للمشاريع والتدخل الحكومي وافتقاد للأخبار الإيجابية حول الشركات.

ومازالت فصول الأزمة السياسية التي تعيشها الكويت تتوالى منذ نهاية العام الماضي. ويترقب المحللون الحكم الذي ستصدره المحكمة الدستورية العليا في 25 من الشهر الحالي بشأن قانون الدوائر الانتخابية.

ومن المرتقب أن تتزايد حدة الاحتجاجات في مواجهة الحكومة إذا قضت المحكمة بعدم دستورية القانون الذي تطالب المعارضة باستمرار إجراء الانتخابات طبقا له متهمين الحكومة بمحاولة التلاعب في الدوائر الانتخابية التي جاءت في انتخابات فبراير الماضي بأغلبية معارضة في البرلمان قبل أن يتم حله بحكم من المحكمة الدستورية.

وقال محمد المصيبيح مدير المجموعة المحاسبية في شركة الصالحية العقارية "ليس فيها محفزات تجعل الشركات تشتغل."

وقال ناصر خليفة المحلل المالي "ليس هناك محفزات تدفع السوق للارتفاع مرة أخرى."   يتبع