جنوب السودان يخطط لمشروع جامعات بتكلفة 2.5 مليار دولار بدعم صيني

Thu Sep 13, 2012 8:09pm GMT
 

جوبا 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير اليوم الخميس إن جنوب السودان يعتزم بناء خمس جامعات جديدة بقروض من الصين بقيمة 2.5 مليار دولار بضمان النفط وذلك لدعم التعليم في الدولة التي لا يستطيع نحو ثلاثة أرباع البالغين من مواطنيها القراءة.

وانفصل الجنوب عن السودان العام الماضي في إطار اتفاقية سلام وقعها الجانبان عام 2005 بعد عقود من الحرب الأهلية جعلت جنوب السودان واحدة من أقل دول العالم تنمية.

وبالرغم من حصولها على مليارات الدولارات من عائدات النفط بين 2005 و2011 فقد كافحت الحكومة لبناء مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات الأساسية.

وقال وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا بيتر ادووك نيابا إن جنوب السودان يخطط الآن لنقل جامعاته الحكومية الخمسة إلى مبان جديدة متطورة بالقروض الصينية المضمونة بالنفط.

وكان من المفترض أن يبدأ المشروع هذا العام وأن ينتهي في 2017 لكنه تأجل بعدما أوقف جنوب السودان انتاج النفط في يناير كانون الثاني بسبب خلاف مع الخرطوم بشأن الرسوم التي ينبغي ان تدفعها جوبا لتصدير النفط عبر انابيب في أراضي الشمال.

ويشكل النفط 98 بالمئة من ايرادات جنوب السودان.

وقال نيابا في مقابلة في مكتبه في جوبا "العام الماضي قدمنا خطة للحكومة للحصول على اموال لإقامة مبان جديدة لخمس جامعات.. مبان جديدة على مستوى عالمي."

وأضاف "لكن بالطبع ظهرت مشاكل أخرى مثل.. توقف انتاج النفط.. لذا تأجلت خططنا لحين توافر المال اللازم لها."

ومضى يقول إنه تم بالفعل اختيار شركات صينية لبناء المباني الجامعية لكنه أضاف ان من السابق لاوانه توقع اطار زمني جديد للمشروع.   يتبع