مقابلة-مبعوث صيني: جنوب السودان قد يضخ النفط بحلول نوفمبر

Sat Sep 15, 2012 8:37am GMT
 

من مايكل مارتينا

بكين 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المبعوث الصيني الخاص لافريقيا إن جنوب السودان قد يستأنف ضخ النفط في نوفمبر تشرين الثاني مضيفا أن بكين متفائلة بقرب توصل الزعماء في جوبا لاتفاق مع السودان بشأن شروط تسعير ضخ الخام عبر الشمال.

وقام المبعوث تشونغ جيان هوا بعدة زيارات للدولة الحبيسة التي انفصلت عن السودان في منتصف 2011 وأجرى محادثات مع مسؤولين من الخرطوم وجوبا حيث تستثمر الشركات الصينية مبالغ ضخمة.

وأوقف جنوب السودان تدفقات النفط في يناير كانون الثاني بسبب خلاف مع الخرطوم على الرسوم التي يسددها مقابل تصدير الخام عبر خط أنابيب يمر باراضي السودان إلى ميناء على البحر الأحمر.

وكادت أن تتحول اشتباكات على الحدود المشتركة بينهما والتي تمتد لمسافة 1800 كيلومتر إلى حرب شاملة في ابريل نيسان حين استولى الجنوب على منطقة هجليج المنتجة للنفط التي يسيطر عليها السودان.

وقال تشونغ في مقابلة مع رويترز أمس الجمعة إن التوترات تراجعت لمستوى تري معه بكين إمكانية توقيع "عدة اتفاقيات" في سبتمبر أيلول.

وأضاف تشونغ الذي قام بثالث زيارة لجنوب السودان قبل عدة أسابيع "لن أندهش إذا التقى الرئيسان (في السودان وجنوب السودان) في وقت ما قرب العشرين من سبتمبر ووقعا عدة اتفاقيات."

وقال "نتوقع أن تستمر المفاوضات على الأرجح بشأن قضايا أخرى مثل نزع السلاح ومناطق عازلة على الحدود وسحب قوات كي يتسن بنهاية العام - استئناف إنتاج النفط في نوفمبر - هذا ما نتوقعه."

وأجري السودان وجنوب السودان محادثات بشأن أمن الحدود في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وأمامهما مهلة من مجلس الأمن الدولي حتى 22 سبتمبر أيلول للتوصل لاتفاق أو التعرض لعقوبات.   يتبع