إيران تنفي حدوث طفرة في صادراتها النفطية إلى تركيا

Sat Sep 15, 2012 12:00pm GMT
 

دبي 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - نفت إيران اليوم السبت أن تكون تركيا قد رفعت بدرجة كبيرة وارداتها من الخام الإيراني الشهر الماضي رغم الحظر الغربي قائلة إن صادراتها مستقرة.

كانت بيانات من مصدر ملاحي وخدمة ايه.آي.اس لايف لرصد السفن قد أظهرت في وقت سابق هذا الشهر تفريغ نحو 200 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني في مرفأي الاستيراد التركيين علي أغا وتتنسيفلتش في أغسطس آب.

ويعادل هذا الرقم أربعة أمثال واردات أنقرة من النفط الإيراني في يوليو تموز عندما اشترت 48 ألف برميل يوميا وهو أقل مستوى في عامين ونصف العام.

لكن ممثل إيران لدى منظمة أوبك نفى حدوث تلك القفزة وقال في تصريحات نشرت اليوم إن دوافع سياسية تقف وراء تلك التقارير.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن محمد علي خطيبي قوله "بإعلان قفزة مضاعفة لصادراتنا إلى بلد واحد فإنهم يريدون إثارة حساسيات .. صادراتا مستقرة والإحصاءات التي تشير إلى قفزة مفاجئة في الصادرات لأربعة أمثالها أو تراجعها إلى الربع خاطئة."

وتهدف العقوبات الغربية إلى كبح قدرة إيران على تحقيق طموحاتها النووية عن طريق تعطيل مصدر إيراداتها الرئيسي من مبيعات النفط الخام. وتمنع عقوبات الاتحاد الأوروبي قطاع التأمين البحري في المنطقة والذي يهيمن على الصناعة من تغطية الناقلات المحملة بالنفط الإيراني.

وبذلت تركيا جهودا حثيثة للتأمين على ناقلاتها كي تستطيع تحميل النفط الإيراني وبدأت أخيرا في استخدام سفن إيرانية تحصل على غطاء تأميني بديل في آسيا وعن طريق شركة كيش بي اند آي المملوكة للقطاع الخاص الإيراني. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)