مقدمة 1-إيران تعلن توقيع عقود لتصدير النفط مع شركات خاصة

Sat Sep 15, 2012 1:48pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن صادرات من القطاع الخاص)

دبي 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول في تصريحات نشرت اليوم السبت إن إيران وقعت اتفاقات لبيع أربعة ملايين برميل من النفط عن طريق شركات خاصة في محاولة لتفادي العقوبات الغربية.

وتحظر عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لوقف برنامج إيران النووي كل واردات النفط الإيراني وتشمل الشركات الحكومية والخاصة لكن المسؤولين الإيرانيين يقولون إن بمقدور الشركات الخاصة تفادي تلك الإجراءات.

ونالت الإجراءات الغربية من صادرات النفط الإيرانية. وتمنع عقوبات الاتحاد الأوروبي أيضا قطاع التأمين البحري الأوروبي الذي يهيمن على الصناعة من تغطية الناقلات المحملة بالنفط الإيراني.

وقال حسن خسرو جردي مدير اتحاد مصدري المنتجات النفطية الإيراني إن اتحاد شركات من القطاع الخاص وقع اتفاقين مع مشترين أجانب لبيع نحو أربعة ملايين برميل من الخام الإيراني.

ونقلت وكالة أنباء مهر عن خسرو جردي قوله "بهذا الاتفاق والآلية الجديدة المحددة سيجري تسليم شحنتي النفط الخام هاتين في ... الخليج لمشترين أجانب." ولم يذكر تفاصيل.

كان خسرو جردي قال في تصريحات نشرت الأسبوع الماضي إن شركات خاصة نجحت في تصدير بعض إنتاج البلاد من النفط. وحتى ذلك الحين كانت شركة النفط الوطنية الإيرانية تحتكر تصدير الخام.

لكن خسرو جردي شكا أيضا في تصريحات اليوم من أن البنك المركزي الإيراني - وهو قناة التسوية الرئيسية لإيرادات النفط الإيرانية - لم يقر على نحو مناسب آلية مالية لبيع النفط من جانب القطاع الخاص ولم يعلن عن شيء من هذا القبيل.

وقال دون إسهاب "القطاع الخاص ... لا يستطيع القيام بأي خطوة جادة لتصدير النفط دون الموافقة على هذه الآلية المالية من جانب البنك المركزي الإيراني."   يتبع