احتجاج مناهض لبوتين يجتذب عشرات الألوف في روسيا

Sat Sep 15, 2012 5:58pm GMT
 

من اليسا دي كاربونيل وتومس جروف

موسكو 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - شارك عشرات ألوف المتظاهرين في مسيرة في موسكو وهو يحملون لافتات واعلاما وبالونات اليوم السبت للمطالبة بانهاء حكم الرئيس فلاديمير بوتين المستمر منذ فترة طويلة ولبث نفحة حياة في حركة الاحتجاج التي يمثلونها.

وردد المحتجون عبارة "روسيا بدون بوتين" وهم يسيرون وسط موسكو في اول احتجاج كبير منذ يونيو حزيران.

وقال شهود ان زعماء المعارضة حققوا هدفهم فيما يبدو باجتذاب 50 الف شخص على الأقل وهو عدد كاف لإبقاء القوة الدافعة لحركتهم لكن في حكم المؤكد ان أعدادهم أقل من أن تزيد مشاعر القلق في الكرملين.

ويؤكد الاحتجاج على الغضب بشأن ما يرى الروس الليبراليون انه تدابير مشددة لخنق المعارضة منذ ان بدأ بوتين ست سنوات أخرى في الكرملين في مايو ايار لكن الاحتجاجات لم تصل الى المدن الكبرى والمعارضة غير موحدة.

وقال سيرجي أودالتسوف الزعيم اليساري "هدفنا هو اجبار السلطات على بدء حوار. الصيف انقضى ثلاثة اشهر منذ آخر مسيرة قمنا بها. لم تتم تلبية مطلب واحد ... على العكس زاد ايقاع القمع والقي القبض على مزيد من الناس."

وقال أودالتسوف وهو يتذكر ما قام به بوتين عندما حلق في طائرة خفيفة وسط سرب من طائر الغرنوق هذا الشهر "الرئيس ينأي بنفسه عن الواقع. يطير مع طائر الغرنوق ويبصق على الناس من أعلى."

وأطلق المنظمون بالونات بيضاء وحمائم في السماء الملبدة بالسحب قبل ان يقود زعماء المعارضة مسيرة في شارع بوسط موسكو وراء لافتة طويلة كتب عليها "من أجل انتخابات مبكرة. ضد القمع!".

وأمسك المحتجون ببالونات ذات ألوان حمراء وصفراء وزرقاء تم تزيينها لتبدو مثل أقنعة التزلج التي يرتديها افراد مجموعة بوسي رايوت وعليها كلمات "حرروا بوسي رايوت" في اشارة الى ثلاثة من اعضاء المجموعة سجنوا بعد ان رددوا نشيدا معاديا لبوتين في كنيسة.   يتبع