إعادة-إيران: أسعار النفط الحالية لا تهدد الاقتصاد العالمي

Sun Sep 16, 2012 3:15pm GMT
 

(لتصحيح خطأ طباعي في الفقرة السادسة)

دبي 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محمد علي خطيبي مندوب إيران الدائم لدى منظمة أوبك اليوم الأحد إن أسعار النفط الحالية التي تتجاوز 100 دولار للبرميل لا تشكل أي تهديد على الاقتصاد العالمي وإن الضغط السياسي على الدول المنتجة لزيادة حجم إنتاجها هو نتيجة لقرب الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وارتفعت أسعار خام برنت القياسي إلى نحو 118 دولارا للبرميل يوم الجمعة مما عزز المخاوف من أن يضر ارتفاع تكاليف الطاقة بالنمو الاقتصادي الهش بعد أيام من قول وزير البترول السعودي علي النعيمي إنه قلق إزاء ارتفاع الأسعار وإن المملكة ستأخذ بعض الخطوات لضبطها.

وقال مسؤولون إيرانيون إن أسعار النفط لا تزال منخفضة بالقدر الكافي ونفوا أن يكون هناك أي خطر لأن تتسبب الأسعار الحالية في عرقلة النمو.

وقال خطيبي للموقع الإلكتروني لوزارة النفط الإيرانية إن المستهلكين سريعي التأثر بالأسعار يرون أيضا أن 100 دولار للبرميل سعر مناسب.

وأضاف أنه من المستبعد أن يتسبب ارتفاع الأسعار "بضعة دولارات" فوق ذلك المستوى في اضطراب الاقتصادات الغربية.

ونقل الموقع عن خطيبي قوله "أسعار النفط الحالية هي الأسعار الاسمية للسلعة.

"مع أخذ معدل التضخم في الحسبان والجوانب الاقتصادية الأخرى يمكن القول إن أسعار النفط الحقيقية تتراوح بين 70 و80 دولارا أو بين عشرة دولارات و15 دولارا على الترتيب إذا اعتبرنا عام 2000 أو فترة السبيعنيات معيارا مرجعيا."

وقال خطيبي إن الحكومة الأمريكية والحكومات الأوروبية يجب أن تركز على حل مشكلاتها الهيكلية العميقة بما في ذلك معدلات العجز الضخمة في الموازنات بدلا من إلقاء اللوم على ارتفاع أسعار النفط.   يتبع