الدولار قرب أدنى مستوياته في 7 أشهر متأثرا باجراءات التحفيز

Mon Sep 17, 2012 8:53am GMT
 

لندن 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - تأرجح سعر الدولار حول أدنى مستوياته في سبعة أشهر أمام سلة عملات اليوم الإثنين ومن المتوقع أن يظل يتعرض لضغوط بعد أن بدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خطة تحفيذ نقدي الأسبوع الماضي.

وأثار انخفاض الدولار في الفترة الأخيرة تكهنات بأن بنك اليابان المركزي قد يفكر بدوره في تيسير السياسة النقدية في اجتماعات تستمر يومين حتى يوم الأربعاء المقبل إذا استمر سعر الين في الصعود.

وتمسك اليورو بقوته أمام الدولار بعد أن سجل أعلى مستوياته في أربعة أشهر الأسبوع الماضي لكن بعض المحللين قالوا إن المستثمرين قد يرغبون في جني الأرباح عند هذه المستويات.

واستقر سعر اليورو على 1.3115 دولار مقتربا من أعلى مستوياته في أربعة أشهر البالغ 1.3169 الذي سجله يوم الجمعة على منصة التداول إي.بي.اس. وارتفع بنحو ستة بالمئة عن أدنى مستوياته في عامين البالغ 1.2042 دولار الذي سجله في يوليو تموز.

وسجل مؤشر الدولار 78.872 بعد انخفاضه إلى 78.601 يوم الجمعة وهو مستوى لم يسجله منذ فبراير شباط.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع الماضي إنه سيشتري أوراق رهن عقاري بقيمة 40 مليار دولار شهريا حتى تتحسن سوق العمل بشكل ملحوظ. وزادت هذه الخطوة من إقبال المستثمرين على الأصول التي يرونها عالية المخاطر في حين أثرت سلبا على الدولار.

ونزل الدولار 0.1 بالمئة إلى 78.32 ين مستقرا فوق أدنى مستوياته في سبعة أشهر 77.13 ين الذي سجله يوم الخميس بعد أن كشف المركزي الأمريكي عن خطة التحفيز النقدي. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)