متاعب اسبانيا تنال من الأسهم الأوروبية

Tue Sep 18, 2012 3:58pm GMT
 

لندن 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء وسط عدم تيقن بشأن احتمال حصول اسبانيا على مساعدة مما أبقى على عوائد السندات الاسبانية مرتفعة ودفع المستثمرين لمواصلة البيع لجني الأرباح بعد موجة مكاسب قوية لأسهم بنوك منطقة اليورو على مدى شهرين.

ولم تطلب اسبانيا الحصول على مساعدة دولية بعد وهو ما يتعين عليها القيام به قبل أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي شراء سنداتها والمساعدة في تخفيف التوترات بسوق السندات وقد قالت في وقت سابق اليوم إنها مازالت تدرس الشروط.

وأعطى ذلك المستثمرين مبررا لجني الأرباح في القطاع المصرفي الذي ارتفع نحو 50 بالمئة منذ أواخر يوليو تموز عندما تعهد ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي بالدفاع عن اليورو. وهبط مؤشر القطاع 2.7 بالمئة في معاملات اليوم.

وقال مانيش سينغ مدير خدمات الاستثمار لدى كروسبريدج كابيتال "(تدخل) المركزي الأوروبي يتوقف على أن تطلب اسبانيا ... المساعدة وحتى ذلك الحين ستظل هناك تقلبات.

"سأشتري الأسهم المتراجعة لزيادة المراكز. أعتقد أنه سيكون على اسبانيا أن تتقبل مصيرها وتتجرع مرارة الإنقاذ."

وهبط مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 بالمئة ليغلق بحسب بيانات غير رسمية عند 1114.39 نقطة مواصلا الانخفاض عن أعلى مستوى في 14 شهرا الذي سجله يوم الجمعة بفعل التوقعات لتدخل نقدي من البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة ومؤشر داكس الألماني 0.5 بالمئة وكاك 40 الفرنسي 0.8 بالمئة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)