محللون يتوقعون استمرار الترقب والحذر بالسوق السعودية قبل نتائج الربع/3

Thu Sep 20, 2012 8:30am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - يتوقع محللون بارزون استمرار حالة الترقب والحذر التي تشهدها سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع المقبل الذي يبدأ في اواخره موسم الإعلان عن نتائج الربع الثالث وذلك مع تخوف المستثمرين بشأن أداء الشركات لاسيما البتروكيماويات في ظل القلق بشأن وتيرة نمو الاقتصاد العالمي.

وانهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء على تراجع للجلسة الرابعة على التوالي وخسر 0.7 بالمئة إلى مستوى 7057.01 نقطة.

وارتفع المؤشر ثمانية بالمئة عن مستوياته المتدنية المسجلة في أواخر يونيو حزيران لكنه يشهد منذ 25 اغسطس آب تداولات عرضية في نطاق 160 نقطة.

وقال طارق الماضي الكاتب الاقتصادي "السوق يشهد نسبة عالية من الحذر في ظل توقعات سلبية لنتائج البتروكيماويات في الربع الثالث وهو ما يجعل المتعاملين يفضلون الترقب وعدم الاندفاع."

وأضاف "أعتقد أن عوامل الضغط الأسبوع المقبل ستكون أكبر وسيتفوق تأثيرها على الأخبار الإيجابية من الأسواق العالمية...كل المؤثرات المتعلقة بالتيسير الكمي في الولايات المتحدة وأخبار إيجابية من أوروبا واليابان فشلت في التأثير على السوق هذا الأسبوع."

ولفت الماضي إلى انخفاض السيولة إلى 5.5 مليار ريال (1.5 مليار دولار) من متوسط تراوح عند 6.5 مليار ريال في الأسبوع الماضي وإلى اختفاء ظاهرة إغلاق الأسهم بالنسبة العليا وهو ما يدفع المتعاملين إلى الانتظار والترقب.

من جانبه قال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار إن تعاملات الأسبوع المقبل ستركز على المحفزات المحلية فقط واهمها قرب الإعلان عن نتائج الربع الثالث وإنها ستتحرر من الارتباط بالأسواق العالمية.

وأضاف "تحركات المستثمرين ستعطي دلائل على توقعات النتائج...سيكون مستوى 7000 نقطة مستوى دعم قويا ومهما جدا وسيتراوح نطاق المؤشر بين 7000 - 7180 نقطة."   يتبع