اقليم كردستان يبرم اتفاقا للمشتقات النفطية مع بغداد

Thu Sep 20, 2012 9:12am GMT
 

بغداد 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال اقليم كردستان العراق شبه المستقل اليوم الخميس إنه سيحصل على 147 ألف برميل يوميا من المشتقات النفطية في اطار اتفاق مع بغداد لانهاء نزاع بشأن مستحقات نفطية.

ولا يحل الاتفاق الذي تم الاعلان عنه الأسبوع الماضي إلا بعض جوانب نزاع أوسع نطاقا بين بغداد وكردستان بشأن صادرات النفط وسياسة الطاقة والأراضي وهي موضوعات أصبحت مثيرة لجدل متزايد.

وقال نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء الكردي في بيان نشر على الموقع الالكتروني لحكومة كردستان اليوم الخميس "هذه الاتفاقية حاليا لا تستطيع معالجة جميع المشاكل ولكنها تعتبر خطوة جيدة."

وقال البيان إنه بموجب الاتفاق سترسل الحكومة المركزية في بغداد 17 بالمئة من مشتقاتها النفطية إلى كردستان وهو ما يعادل 147 الف برميل يوميا.

ويدور خلاف بين بغداد وكردستان بشأن شركات نفطية كبيرة مثل اكسون موبيل وشيفرون اللتين وقعتا اتفاقات تنقيب مع الحكومة الكردية وهو ما تعتبره بغداد غير قانوني.

ويحصل اقليم كردستان شبه المستقل الذي له حكومته وقواته المسلحة منذ 1991 على التمويل من الحكومة المركزية ويستخدم خطوط الانابيب الوطنية لتصدير خامه. وتقول بغداد إن الحكومة المركزية هي الوحيدة التي لها حق تصدير النفط والغاز.

وقال بارزاني إن اقليم كردستان شكل لجنة لحساب ايرادات العقود النفطية ونفقات الاقليم وسيتم نشر تقرير اللجنة في وقت لاحق.

وقالت حكومة كردستان إنها ستبقي انتاجها النفطي للتصدير عند 140 ألف برميل يوميا هذا الشهر ثم ترفعه إلى 200 ألف برميل يوميا لنهاية العام. وقالت ايضا إن بغداد ستدفع تريليون دينار عراقي أو حوالي 857 مليون دولار للشركات الاجنبية العاملة في الاقليم.

كانت كردستان أوقفت شحناتها النفطية في ابريل نيسان بسبب ما قالت إنه تأخر بغداد في سداد مستحقات الشركات. واستأنفت الشحنات في وقت لاحق لكنها هددت بتعليق الصادرات مجددا بحلول 15 سبتمبر ايلول ما لم تتوصل لاتفاق مع بغداد بشأن المدفوعات. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)