اليورو يتراجع مع استمرار تباطؤ القطاع الخاص

Thu Sep 20, 2012 11:22am GMT
 

لندن 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجع اليورو إلى أدنى مستوى في أسبوع مقابل الدولار وهبط بشدة مقابل الين الذي يعتبر ملاذا آمنا اليوم الخميس بعد بيانات مخيبة للآمال عن نشاط الشركات في منطقة اليورو أثارت مخاوف من تعمق الركود في المنطقة.

فبالرغم من أن وتيرة انكماش القطاع الخاص الألماني تباطأت في سبتمبر أيلول بحسب مؤشر مديري المشتريات صدرت بيانات ضعيفة من الصين وفرنسا ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا. ودفع هذا البعض لخفض حيازاتهم من الأصول والعملات عالية المخاطر وشراء السندات الحكومية التي تعد ملاذا آمنا.

وتراجع اليورو 0.8 بالمئة إلى 1.29415 دولار بعد أن سجل يوم الإثنين أعلى مستوياته في أربعة أشهر عند 1.3173 دولار.

وهبطت العملة الموحدة أكثر من واحد بالمئة لتصل إلى 101.07 ين.

وتراجع الدولار الاسترالي واحدا بالمئة ليسجل أدنى مستوى في تسعة أيام عند 1.367 دولار بعد البيانات الصينية.

والصين هي أكبر سوق للصادرات الاسترالية.

وتراجع الدولار 0.2 بالمئة إلى 78.22 ين مبتعدا عن أعلى مستوياته في شهر البالغ 79.23 ين والذي سجله أمس الأربعاء بعد أن عزز بنك اليابان المركزي برنامجه لشراء الأصول لدعم التعافي الاقتصادي للبلاد.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير سها جادو- هاتف 0020225783292)