محافظ بنك انجلترا:مشاكل منطقة اليورو تهدد تعاف بطيء للاقتصاد البريطاني

Thu Sep 20, 2012 8:55pm GMT
 

لندن 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قدم ميرفن كينج محافظ بنك انجلترا تقييما متشائما للاقتصاد البريطاني والاقتصاد العالمي اليوم الخميس محذرا من ان خطر التفكك مازال يهدد منطقة اليورو.

وفي أول مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة منذ ان تولى منصبه قبل أكثر من عشر سنوات قال كينج انه سيمر وقت طويل قبل ان يعود الاقتصاد الي حالته العادية وان اهم مهمة لبريطانيا الان هي اصلاح قواعد تنظيم البنوك لتقليل احتمالات تكرار الازمة المالية التي هزت العالم في 2008 .

وأبلغ كينج القناة الرابعة بالتلفزيون البريطاني "بدأنا نرى الان علامات قليلة على انتعاش.. لكنه سيكون انتعاشا بطيئا. بعد ازمة مصرفية لا يمكن للمرء ان يتوقع عودة الي الوضع العادي واخشى ان الامر سيستغرق وقتا طويلا."

واضاف انه بالنظر الي هذا الوضع فانه ربما يكون "مقبولا" الان ألا تتمكن الحكومة البريطانية من الوفاء بهدفها لخفض الدين.

وانزلق الاقتصاد البريطاني اواخر العام الماضي الي ثاني ركود منذ الازمة المالية ورغم ان كينج ومعظم الخبراء الاقتصاديين بالقطاع الخاص يتوقعون ان ينمو الاقتصاد في الربع الحالي إلا انه قال ان الاحتمالات بعد ذلك ستتوقف على العوامل الخارجية.

واضاف قائلا "اعتقد ان الامر سيعتمد بشكل اساسي على ما يحدث في منطقة اليورو وايضا في باقي العالم."

وقال ان صانعي السياسة "يحاولون بثبات إبقاء جميع الدول في منطقة اليورو... لكنني اعتقد انه لا توجد أي ضمانات باننا سيكون بمقدونا عمل ذلك."

وتعليقات كينج صدى لما قاله في مؤتمره الصحفي السابق في اغسطس اب عندما خفض البنك المركزي البريطاني توقعاته للنمو للعام الحالي. وحذر مجددا من ان "سحابة سوداء من عدم اليقين" تقوض ثقة قطاع الاعمال في بريطانيا والولايات المتحدة.

وبنك انجلترا في منتصف برنامج مدته اربعة اشهر لمشتريات للسندات الحكومية بقيمة 50 مليار جنيه استرليني (81 مليار دولار) لدعم الطلب في الاقتصاد البريطاني المتعثر ويتوقع معظم الخبراء الاقتصاديين ان المركزي البريطاني سيوافق على جولة مشتريات اخرى بقيمة 50 مليار استرليني في نوفمبر تشرين الثاني سترفع القيمة الاجمالية لمشتريات الاصول إلي 425 مليار استرليني.

ولم يتطرق كينج بشكل مباشر الي القرار الذي قد يتخذ في نوفمبر لكنه أصر على ان برنامج مشتريات الاصول مازال فعالا وان بنك انجلترا ملتزم بالحفاظ على مستويات منخفضة للتضخم الذي ظل فوق مستواه المستهدف البالغ 2 بالمئة منذ ديسمبر كانون الاول 2009 .

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)