مصادر: قطر وميرسك تجريان محادثات لتمديد عقد حقل الشاهين

Fri Sep 21, 2012 7:08am GMT
 

الدوحة/سنغافورة 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر في صناعة النفط اليوم الجمعة إن ميرسك أويل الدنمركية تجري محادثات مع قطر للبترول لتمديد عقد اقتسام الانتاج لحقل الشاهين النفطي البحري لمدة 13 عاما أخرى حتى 2030.

وذكر أحد المصادر أن انتاج النفط في الحقل يمكن أن يرتفع إلى 400 ألف برميل يوميا في عام 2017 من 300 ألف برميل حاليا مع احتمال تركيب معدات جديدة مثل وحدة تخزين وتفريغ عائمة في حال تمديد العقد.

وقال بول تايلور المتحدث باسم ميرسك في رسالة بالبريد الالكتروني "نعتقد أن هناك إمكانية لتطوير الحقل بصورة أكبر ونعكف على تقييم هذه الإمكانية مع شريكتنا قطر للبترول." إلا أنه رفض التعقيب على مسألة المحادثات.

وذكرت المصادر أن الطاقة الانتاجية للحقل الذي ينتج خاما ثقيلا عالي الكبريت تفضله المصافي الآسيوية تبلغ 525 ألف برميل يوميا منذ أن استكملت ميرسك أويل مشروع للتوسعة في 2010 لكن تم تقييد الانتاج عند 300 ألف برميل يوميا لاطالة عمر الحقل والوفاء بالاهداف الانتاجية لمنظمة أوبك.

وكانت ميرسك أويل وهي وحدة تابعة لمجموعة ايه. بي مولر -ميرسك للشحن والنفط دخلت في عقد للتنقيب واقتسام الانتاج مع قطر للبترول في المنطقة5 التي تضم حقل الشاهين البحري منذ عام 1992. واستخرجت الشركتان نحو 1.2 مليار برميل من النفط منذ ذلك الحين.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)