تقرير: الغاز الصخري قد يقلل اعتماد بريطانيا على الواردات

Fri Sep 21, 2012 12:12pm GMT
 

لندن 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال معهد المديرين اليوم الجمعة إنه يجب على بريطانيا أن تبدأ التنقيب عن الغاز الصخري لتقليص اعتمادها المتزايد على واردات الغاز.

وأظهر بحث لرويترز هذا الأسبوع أنه بدون تطوير موارد محلية جديدة من الغاز قد ترتفع فاتورة واردات بريطانيا من الغاز الطبيعي من 8.5 مليار دولار حاليا إلى أكثر من 11 مليارا بحلول 2015 مع تراجع إمدادات بحر الشمال.

وكانت بريطانيا مصدرا صافيا للغاز حتى 2004 لكن تراجعا مطردا في الانتاج خلال السنوات القليلة الماضية جعلها أكثر اعتمادا على الواردات التي تأتي غالبا من النرويج وقطر.

وذكر معهد المديرين في تقرير أن السبيل الوحيد لإبطال تأثير هذا الاعتماد المتزايد على الواردات هو بدء التنقيب عن الغاز الصخري في بريطانيا.

وقال المعهد "يمكن أن يعوض الغاز الصخري تراجع انتاج بحر الشمال ويوقف زيادة واردات الغاز...كما يمكن أن يساعد في كبح ارتفاع أسعار المستهلكين."

وأدت طفرة الغاز الصخري في الولايات المتحدة إلى قفزة هائلة في انتاج الغاز الطبيعي ما أدى إلى انهيار الأسعار المحلية مع احتمال أن تبدأ أمريكا في تصدير الغاز الطبيعي المسال بحلول 2015.

ويقدر معهد المسح الجيولوجي البريطاني أن احتياطيات بريطانيا من الغاز الصخري البري تصل إلى 5.3 تريليون قدم مكعبة (150 مليار متر مكعب) وهو ما يكفي الاستهلاك المحلي لمدة عام ونصف. لكن بعض شركات التنقيب عن الغاز الصخري في بريطانيا تقدر الاحتياطيات بنحو 200 تريليون قدم مكعبة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)