قبرص قد تترك اليورو إذا كانت شروط الإنقاذ فوق طاقتها

Fri Sep 21, 2012 5:12pm GMT
 

نيقوسيا 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال زعيم الحزب الحاكم في قبرص اليوم الجمعة إن بلاده قد تضطر لبحث الخروج من منطقة اليورو إذا اشترط المقرضون الدوليون اتخاذ إجراءات تقشف شديدة القسوة لمنحها مساعدات مالية.

وأبلغ اندروس كيبريانو زعيم حزب اكيل الداعم الرئيسي للحكومة اليسارية التي يقودها الرئيس ديميتريس كريستوفياس موقع الأخبار الالكتروني (24 اتش دوت كوم دوت سي واي) أن قبرص قد تدرس هذا الخيار إذا أصبحت غير قادرة على تحمل اجراءات التقشف.

وقال كيبريانو في مقابلة مصورة بثها الموقع "إذا أصر المقرضون على إجراءات قاسية للغاية للبقاء في منطقة اليورو فهل ينبغي أن نتمسك بموقفنا ونقول إننا لن نترك منطقة اليورو وإننا سنبقى مهما كانت قسوة الإجراءات؟"

ويأتي حزب كيبريانو حاليا بعد حزب التجمع الديمقراطي اليميني في استطلاعات الرأي.

وأصبحت قبرص خامس دولة في منطقة اليورو تطلب مساعدة مالية دولية في يونيو حزيران عندما احتاجت بنوكها الي مساعدة من الدولة لتغطية خسائر ضخمة من تعرضها لليونان.

وبدأت قبرص استخدام اليورو في 2008 بعد أربعة أعوام من انضمامها للاتحاد الأوروبي. وتتولى الجزيرة حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي ومدتها ستة اشهر.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)