نائب: هبوط صادرات إيران النفطية إلى 800 ألف ب/ي في يوليو

Sun Sep 23, 2012 1:21pm GMT
 

دبي 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مشرع إيراني كبير اليوم الأحد إن مبيعات إيران من النفط الخام هبطت إلى 800 ألف برميل يوميا فقط في يوليو تموز بسبب العقوبات الغربية لكن من المرجح أن تكون قد تعافت في أغسطس آب.

وعادة ما يهون المسؤولون الإيرانيون من تأثير العقوبات الأمريكية والغربية على صناعة النفط في بلادهم إذ قال وزير النفط الإيراني أمس السبت إن إنتاج إيران من الخام سيظل مستقرا هذا العام رغم الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني وعلى توفير غطاء تأميني لشحناته منذ يوليو.

لكن محمد رضا باهنر نائب رئيس البرلمان قال اليوم إن مبيعات بلاده النفطية تراجعت بحدة نتيجة للعقوبات التي تهدف للضغط على إيران للتخلي عن برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن باهنر قوله "بلغت مبيعات النفط في الفترة من 21 يونيو إلى 21 يوليو نحو 800 ألف برميل يوميا."

وأضاف أن مبيعات النفط بلغت نحو مليون برميل يوميا في المتوسط من نهاية مارس آذار إلى أواخر أغسطس مقارنة مع صادرات قدرها 2.3 إلى 2.4 مليون برميل يوميا العام الماضي.

وتقل صادرات يوليو البالغة 800 ألف برميل يوميا عن تقديرات وكالة الطاقة الدولية البالغة مليون برميل يوميا.

وقال باهنر إن اقتصاد إيران يواجه صعوبات حيث خفضت العقوبات المفروضة على قطاعي النفط والبنوك المبيعات وجعلت من الصعب تحصيل إيرادات أي كميات من النفط تتمكن طهران من بيعها.

ونقلت الوكالة عنه قوله "نواجه مشكلتين تتمثل الأولى في أن مبيعاتنا من النفط لا تمضي قدما بالشكل المعتاد والثانية في أن الأموال التي نجنيها لا نستطيع استخدامها بسهولة."

وأضاف أن الصادرات قد تتعافى إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميا في الشهر الفارسي من 22 أغسطس إلى 22 سبتمبر أيلول بعدما حلت إيران بعض مشكلاتها في مجال الشحن.

لكن تحويل ثمن مبيعات النفط إلى إيران يظل صعبا.

وقال باهنر "مازالت الضغوط مستمرة على حركة الأموال وعلى النظام المصرفي." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)