اليورو يهبط بعد مسح ايفو الألماني وفي ظل ضبابية بشأن اسبانيا

Mon Sep 24, 2012 12:36pm GMT
 

لندن 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجع اليورو اليوم الإثنين وبدا عرضة لمزيد من الخسائر بعد أن أثارت نتائج أضعف من المتوقع لمسح للشركات الألمانية مخاوف من احتمال انزلاق أكبر اقتصاد في منطقة اليورو إلى الركود.

وضغطت حالة عدم اليقين بشأن اليونان واسبانيا أيضا على العملة الموحدة. واقتربت عوائد السندات الحكومية الاسبانية لأجل عشر سنوات من ستة بالمئة في علامة على تقدم اسباني بطيء باتجاه طلب مساعدة دولية تترقبها الأسواق.

وتراجع اليورو 0.6 بالمئة إلى 1.2896 دولار مسجلا أدنى مستوى في الجلسة. وهناك حديث عن طلبات شراء من مستثمرين آسيويين كبار عند نحو 1.2850 دولار. وخسر اليورو أكثر من 1.5 بالمئة منذ أن سجل أعلى مستوياته في أربعة أشهر عند 1.3173 دولار في 17 سبتمبر أيلول.

وأشار محللون فنيون إلى دعم لليورو عند متوسطه المتحرك في 200 يوم البالغ نحو 1.2828 دولار.

وقال معهد ايفو ومقره ميونيخ إن مؤشره لمناخ الأعمال المستمد من مسح شهري لنحو 7000 شركة تراجع إلى 101.4 في سبتمبر من 102.3 في أغسطس آب. وكان 45 اقتصاديا قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز ارتفاع المؤشر 102.5 .

وقال كريس ووكر محلل العملات لدى يو.بي.إس "هبط اليورو بعد أرقام معهد ايفو الألماني لكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أن المعهد أجرى المسح قبل حكم المحكمة الدستورية الألمانية."

ووافقت المحكمة الدستورية الألمانية في 12 سبتمبر على إنشاء صندوق إنقاذ منطقة اليورو.

وأضاف ووكر "في الأجل القريب ما سيحدث لليورو يتوقف بشدة على متى ستطلب اسبانيا مساعدة. حتى الآن لا تزال تقاوم."

ومقابل الين تراجع اليورو إلى 100.60 ين وهو أدنى مستوى له في عشرة أيام.

وتراجع الدولار أيضا 0.1 بالمئة إلى 78.03 ين. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)