مصحح-مصر تعلن مشروعات تنمية لخلق فرص عمل وجذب المستثمرين

Mon Sep 24, 2012 6:15pm GMT
 

(إعادة لحذف الإشارة للقيمة الاجمالية للمشروعات بثمانية مليارات دولار في الفقرة الثانية لأنها قيمة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص فحسب)

القاهرة 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلنت مصر اليوم الإثنين الخطوط العريضة لمجموعة من المشروعات لتنمية مناطق حول قناة السويس وفي جنوب البلاد في محاولة لخلق فرص عمل وجذب المستثمرين مجددا إلى اقتصاد تضرر جراء اضطرابات سياسية.

وتشمل المشروعات التي تتنوع بين حكومية وأخرى مشتركة بين القطاعين العام والخاص بناء نفق جديد تحت قناة السويس وميناء كبير على البحر المتوسط لاعادة توزيع السكان البالغ عددهم 83 مليون نسمة ويعيش أغلبهم في وادي النيل ومنطقة الدلتا.

وبعد أن كانت مصر وجهة مفضلة للمستثمرين الذين يركزون على الأسواق المبتدئة شهدت البلاد نزوح كثير من المستثمرين في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك العام الماضي وأدت لأشهر من الاضطراب مما ألحق أضرارا بالاقتصاد.

وقال وزير الاستثمار أسامة صالح في مؤتمر بالقاهرة اليوم الإثنين إن المشروعات المشتركة بين القطاعين العام والخاص لها أولوية كبيرة وذكر 14 مشروعا بتكلفة إجمالية قدرها ثمانية مليارات دولار.

واستغلت الحكومة المصرية الجديدة التي عينها الرئيس محمد مرسي مجموعة من المؤتمرات الاستثمارية في الأسابيع الأخيرة في محاولة لإعادة بناء الثقة مع المستثمرين.

وانخفضت تكلفة الإقتراض الحكومي بشكل حاد وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة أكثر من 50 في المئة في 2012 لكن الوزراء يريدون عودة الاستثمار المباشر مجددا في القطاع الصناعي والبنية التحتية وهذا أمر مهم لتوفير فرص العمل.

وقال هاني قدري دميان نائب وزير المالية إن نصف المشروعات الأربعة عشرة جاهزة للاستثمار في حين سيتم إطلاق المشروعات السبعة الأخرى خلال 18 إلى 24 شهرا.

وأضاف أن المشروعات تشمل معالجة المخلفات الصلبة ومياه الشرب والصحة والاتصالات والطرق.   يتبع